المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عنيدة مغرورة وقاسية


نعيمه
02-10-2010, 11:03 PM
عنيدة

http://www.wlh-wlh.com/vb/imgcache/2/2874alsh3er.jpg

كنت مسترخيا
على شاطئ البحر
ويداي تحت رأسي
وعيناي مغلقتا ورياح
الشوق تأخذني إليكِ
يا حبيبتي ..

فتحت عيناي حتى
رأيت غيوم متفرقة
رائعة الجمال بيوم
نسيمه تجنن العشاق
لروح السماء ..

كانت قدماي ممتدة
نحو شاطئ البحر
وكانت الأمواج تداعبني
كما كانت تلك العنيدة
تفعل حين تشتاق لي
ولكن بعنادها ..

تفاجئه بريشة تداعب
أذني وفتحت عيناي
ألا بحورية الأرض
جالستا أمامي وشعرها
الطويل يتحرك بوجهي
وابتسمت ابتسامة شوق
لتلك العنيدة ..

حاولت المسك بها ولكن
من شقاوتها وعنادها
لم تدعني أن أبوح لها
بحبي وهيامي ..


مغرورة


http://www.wlh-wlh.com/vb/imgcache/2/2875alsh3er.jpg

على شاطئ البحر
كان جمالها الذواق
وبرأتها الطاهرة
جعلتني أفكر بتلك
الفتاة المغرورة
وكيف جعلتني أن أهيم
بحبها ..

وما زال الغرور يسيطر
بعقلها حيث كل ما اقرب
منها تبتعد بأناقة ودلال
حيث تتعمد برسم خطة
كي انجذب نحوها اكثر
فأكثر ..

دخلت البحر وكان الطقس
مائل للبرودة ارتجفت يداي
وقفت تنظر إلى بكل قسوة
وهي تضحك سقطت مغشيا
ولكن لم تفعل شيء..


قاسية

http://www.wlh-wlh.com/vb/imgcache/2/2876alsh3er.jpg

في قاع ذلك الشاطئ
غطس قلبي ميتا من
برود تلك العنيدة
المغرورة كانت تداعب
بقدميها الناعمتان بحبيبات
ذلك الرمل المتناثر على
شاطئ البحر ..

لم تعي أن حياتي قد
انتهت وفارقت الحياة
داخل البحر وكادت
الأسماك الصغيرة
أن تهشم لحمي وأصبحت
روحي متعلقة بقبلة من شفتاي
تلك العنيدة المغرورة ..

تحركت باتجاه البحر
كانت خائفة أن يحصل
شيء ركضت نحوي
وأخذت برأسي نحو صدرها
الدافئ تحرك فيني حتى
قربت شفتيها نحو شفتاي
وقامت بتقبيلي ولكن ..

ما الفائدة بعد ما أن عانقت
روحي عبق السماء وهي
حزينة كانت تترقب حبك
وتتمنى قربك يا أيتها العنيدة
خذي جسدي وبكل قسوة
ادفنيه حيث يدفن الحب
بمقبرة العشاق يا قاتلتي

أمير بكلمتي
02-11-2010, 05:27 AM
سلمت يمينكـ على الطرح الـرائع ....
وآهنئكـ على ذوقكـ ....
لا عدمناكـ ...

حنين الاشواق
02-11-2010, 08:33 AM
نعيمة
اشكرك على كل حرف خطته اناملك وعلى احساسك المرهف
لا حرمان الله منك

ولا من قلمك النازف حب وحنان