المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بسطاء


عدني خاص
01-12-2010, 11:33 AM
بسطاء
عندما نسمع النداء نفيق من نومنا ونتوضاءبماء النقاء مكبرين مهللين الإله شاكرين بالسراء
والضراء ونتفكر في ذاك الطير وهو يعزف لحن كأنه يقول بسم الله توكلت على الله
وفجأة تشرق الشمس شهباء ونبداءنلعب نركض خلف بعضنا حفاء لباسنا الحب ثوباً لونه
الصفاء وحين تتوسط كبدها السماء نتفيأ تحت أوراق الأشجار كأنها الخيمة التي
تحمينا من التعب والشقاء وفجأة تدنو للأفق تعلن الرحيل بألوانها الحمراء ونفترش الأرض
ونتوسد الحصا والسماء لنا غطاء والنجوم هى بالليل ضياء ويسبح كل منا بخياله يحاكي
الفضاء أحلاماً ببراءة الأطفال وياليتنا منها ننال . كنا نتقاسم فتات الخبز فما أجملة من
غذاء فكأننا ملكنا الدنيا بأسرها وترى الابتسامة تعلوا الوجوه السمراء .
آه أيتها الحياه فجأة تبدلتِ كأنها حيه رقطاء تتلون كيف تشاء تنفث سمومها بالهواء
ونبداء مع أنفسنا رحلة الشقاء وتتبدل أحوالنا وقلوبنا تحمل الشوائب السوداء وننسى كيف
كنا بسطاء.حينما يقول الأخر آه كم لبى له النداء وكيف الفرح يعم بيننا
كأنه يعانق عنان السماء وفي الإحزان كلهم مستسلمين لقضاء الله أم ألان فلقد
تاهوا في هذه الحياة حتى انقطع الأحباء فحين تلاقيه كأنه لايعرفك وبالأمس كنا
نركض خلف بعضنا حفاء . آه لدنيا خلا منها الوفاء حتى تلك الورد أصبحت بلا عطر
يفوح بالهواء فمتى نعود مثلما كنا نعانق بعضنا ونمسح دموعنا ونفرح لأجل أحبابنا ونقول
لها ارحلي ودعينا نعود لأجمل ماضي كنا فيه بسطاء

رمز السلام
01-12-2010, 03:58 PM
شكرا لك على هذا الموضوع...بارك الله فيك

سعدون
01-12-2010, 07:21 PM
عدني خاص حلًقت بنا بحروفك من طلوع الشمس حتى غروبها
وسرحت بمخيلتنا ببساطة الماضي ومرارة الحاضر وغموض المستقبل

تمنياتي لك بالسعاده في الدارين الدنيا والآخره