المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حديث شريف عن حسن الخلق


سحربحرى
12-08-2018, 11:37 PM
الخلق لغةً هو الطبع، والمروءة، والسجية، والدّين، ويتمثل الخلقُ بالصورة الباطنة للإنسان، أمّا اصطلاحاً، فالخُلُق كما عرّفه الجرجاني هو هيئة راسخة في النفس، تصدر عن تلك الهيئة أفعالُه بسهولة من غير فكر، أو رويّة، فإن كان ما يصدر عن تلك النفس أفعالاً محمودة حسنة فإنّ هيئته حسنة، وإن كان ما يصدر عنها أفعالاً مذمومة سيئة فإنَّ هيئته تكون خلقاً سيئاً، وقد عرّفها بعض الباحثين من وجهة نظر الإسلام بأنّها مجموعة من القواعد، والمبادئ التي تنظم سلوك الإنسان، وحياته، يحدد تلك القواعد الوحيُ، وهي تحدد علاقته مع نفسه، والآخرين، ممّا يجعل تحقيق الغاية من وجوده أفضلَ ما يكون واليكم حديث شريف عن حسن الخلق :
قال صلى الله عليه وسلم: ((أنا زعيم ببيت في ربض الجنة لمن ترك المراء وإن كان محقًّا، وببيت في وسط الجنة لمن ترك الكذب وإن كان مازحًا، وببيت في أعلى الجنة لمن حسن خلقه)) رواه أبو داود