المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أبي بن كعب


سلسبيل بيلا
07-22-2018, 01:30 PM
أبي , بن كعب , سيد , القراء , البدرى , خثيمة , أنس , العلم , العمل
إبن قيس بن عبيد بن زيد بن معاوية بن عمرو بن مالك بن النجار.
سيدالقراء.

أبو المنذر الخزرجي الأنصاري النجاري المدني المقرئ البدري،ويكنى أبا الطفيل.

شهد العقبة، وبدراً وما بعدها.
كان ربعةنحيفاً أبيض الرأس واللحية لا يغير شيبه .
جمع القرآن في حياة النبي صلىالله عليه وسلم، وعرض على النبي صلى الله عليه وسلم، وحفظ عنه علماً مباركاً .

قال ابن أبي خيثمة : هو أول من كتب الوحي بين يدي رسول الله صلى اللهعليه وسلم .
كان سيداً جليل القدر، ورأساً في العلم والعمل .
قال أنس : قال النبي صلى الله عليه وسلم لأبي بن كعب : ( إن الله أمرني أن أقرأعليك القرآن )، قال : الله سماني لك ؟ قال : ( نعم) ، قال : وذكرت عند ربالعالمين ؟ قال : ( نعم ) ، فذرفت عيناه .
ولما سأل النبي صلى الله عليهوسلم أبي بن كعب عن أي آية في القرآن أعظم ؟ فقال أبي : { الله لا إله إلا هو الحيالقيوم } ضرب النبي صلى الله عليه وسلم في صدره وقال : ( ليهنك العلم أبا المنذر ).

قال أنس بن مالك : جمع القرآن على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلمأربعة كلهم من الأنصار : أبي بن كعب ، ومعاذ بن جبل ، وزيد بن ثابت ، وأبو زيد أحدعمومتي .
عن أنس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أقرأ أمتيأبي ).
عن عاصم بن زر قال : أتيت المدينة ، فأتيت أبياً فقلت : يرحمكالله ! اخفض لي جناحك، وكان امرءاً فيه شراسة ، فسألته عن ليلة القدر ، فقال : ليلة سبع وعشرين .
وأخرج أبو داود من حديث ابن عمر أن النبي صلى الله عليهوسلم صلى صلاة ، فلبّس عليه ، فلما انصرف قال لأبي : ( أصليت معنا ؟ ) قال : نعم ،قال : ( فما منعك ؟).
عن الحسن، حدثني عتي بن ضمرة قال : رأيت أهلالمدينة يموجون في سككهم، فقلت: ما شأن هؤلاء ؟ فقال بعضهم : ما أنت من أهل البلد؟ قلت : لا ، قال : فإنه قد مات سيد المسلمين أبي بن كعب .
عن أبي قال : إنا لنقرؤه في ثمان ليال ، يعني القرآن .
قال أبي بن كعب لعمر بن الخطاب : ما لك لا تستعملني ؟ قال : أكره أن يدنس دينك .
قال معمر : عامة علم ابنعباس من ثلاثة : عمر ، وعلي ، وأبي .
وكان عمر يجلّ أبياً ، ويتأدب معه ،ويتحاكم إليه .
عن الحسن أن عمر بن الخطاب جمع الناس على أبي بن كعب فيقيام رمضان ، فكان يصلي بهم عشرين ركعة .
وقد كان أبي التقط صرة فيها مائةدينار ، فعرّفها حولاً وتملكها .

اختلف في وفاته فقيل سنة تسع عشرة ،وقيل سنة عشرين ، وقيل ثلاث وعشرين ، وقيل قبل مقتل عثمان بجمعة ، فالله أعلم .