المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ابا بكر الصديق رضى الله


سلسبيل بيلا
07-11-2018, 10:58 PM
ابا بكر , الصديق , رضى الله , يركض , استشهد , فداك , طلحة , الكفار , الدماء


هناك فى الصحراء الحارقه يركض ابا بكر الصديق رضى الله عنه كما لما يركض من قبل متجها إلى جبل احد وهو يري صديق عمره ورفيق دربه مخضبا فى دمائه وقد حاصره الكفار من كل جانب .. هناك كان النبي صلّ الله عليه وسلم فى موقف من أصعب مواقف حياته ..
مصاب وجروحه تقطر دما ومحاط بالكفار وليس معه إلا تسعه من الصحابه أستشهد منهم سبعه فى محاولة الدفاع عنه ...
وبينما ابا بكر يركض مسرعاً لينقذ صديقه اذ به يرى رجلا يتحرك كالشبح ويقاتل كالاسد دفاعا عن رسول الله عليه الصلاة والسلام أمام مجموعه من فرسان #قريش يتصدى بجسده لرماحهم وسهامهم مكان رسول الله صلّ الله عليه وسلم ..
فقال ابا بكر في نفسه :
( كن طلحه فداك ابى وامى .. كن طلحه فداك ابى وامى )
وصدق الصديق فى ظنه انه هو طلحه يقاتل الكفار وحده دفاعا عن رسول الله صلّ الله عليه وسلم .. كان طلحه يقاتل بسيفه وجسده ملىء بالجروح وتسيل الدماء من اغلب جسده ..
وبينما هو مشغول بالدفاع عن حبيبه يلمح طلحه سهماً متجها إلى رسول الله مباشرة فيسرع باتجاه النبي ويمد يده أمام جسد النبى الطاهر ليفتدى بيده جسد النبي صلّ الله عليه وسلم ..
وبينما هو يدافع عن حبيبنا قطعت اصابعه فقال : حس !!
فقال له النبي صلّ الله عليه وسلم :
لو قلت بسم الله لرفعتك الملائكة والناس ينظرون ...
وعندما اقبل ابا بكر الصديق ومعه ابو عبيده بن الجراح قال لهما النبي صلّ الله عليه وسلم بحنان وبشفقه علي صاحبه :
(( دونكما اخاكم فقد اوجب ))
وبعد انتهاء المعركه وجدوا فى جسد طلحه بضع وستون جرح ما بين ضربة بسيف او طعنة برمح او رمية بسهم !!
.
قال النبى صلّ الله عليه وسلم :
( من أراد أن ينظر إلى شهيد يمشي على رجليه فلينظر إلى طلحة بن عبيد الله )