المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تفسير بقية سورة النبأ


سلسبيل بيلا
04-25-2018, 06:50 PM
سورة , النبأ , الابرار , المتقين , كواعب , اترابا , دهاقا , كأسا , السموات , الارض , الرحمن , جزاء , النعيم , الكافرين , النفور , الرغبة , العقاب , الثواب , الخير , وعد . الحق , الباطل

نكمل مسيرتنا في تفسير بقية سورة النبأ
:mh19::mh19::mh19:

{إِنَّ لِلْمُتَّقِينَ مَفَازًا - حَدَائِقَ وَأَعْنَابًا - وَكَوَاعِبَ أَتْرَابًا - وَكَأْسًا دِهَاقًا - لَّا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلَا كِذَّابًا -
جَزَاءً مِّن رَّبِّكَ عَطَاءً حِسَابًا - رَّبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الرَّحْمَٰنِ ۖ لَا يَمْلِكُونَ مِنْهُ خِطَابًا -
يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلَائِكَةُ صَفًّا ۖ لَّا يَتَكَلَّمُونَ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَٰنُ وَقَالَ صَوَابًا - }

لماذا ذكر ربنا عز وجل وعيدالكفار أتبعه بوعد الأبرار {إن للمتقين }
اتباع عاقبة المكين الكافرين وجزاهم بترشيح أهل الإيمان والتقوى هذه المقارنة تعقد في الذهن حتى نرى الفرق بين العذاب والنعيم ليزا عن العبد النفور من الأولى والرغبة في الثانية
إذن من القواعد في التفسير أن القرآن ماني فإذا ذكر العقاب ذكر الثواب واذا ذكر أهل الخير ذكر أهل الشر واذا ذكر الحق ذكر الباطل ومن فوائد هذا أن يسير قارئ القرآن بالخوف والرجاء إلى ربه فطريقة العرض هاذي القرآن تعلمنا التوازن والاعتدال وتربينا في طريقنا إلى ربنا.

📚شرح الايات📚
:mh19::mh19:

{أن للمتقين مفازا} المتقين الذين اتقوا سخط ربهم لهم الفوز والفلاح
{حدائق واعنابا} الحدائق جمع حديقة وهي البساتين من النخل والاعناب والأشجار المحوطة بالسور
{اعناب} من ا نفس الفواكه والأغذية وخص الاعناب لشرفها وكثرة منافعها
{وكواعب اترابا} وصفت بكواعب لانها تكعب ثديها أي صار كالكعب أي استدارت مع ارتفاع يسير أي زوجات نواهد لم تكسر ثديهن من شبابهن وقوتهن ونضارتهن
{الاتراب} الأقران في السن اللاتي على سن واحد متقارب ومن عادة الاتراب أن يكن متالفات متعاشرات
{وكأس دهاقا} أي مملوء من رحيق لذة للشاربين
دهاقا تشتمل على عدة أوصاف ملأى ،متتابعة فالدهق هو المتابعة والتأليف
{لا يسمعون فيها لغوا ولا كذابا } لا يسمعون فيها قيل في الجنة وقيل في الكأس التي يشربون أي لاتؤثر في عقولهم اللغو كلام لا فائدة فيه ، ما يلغى من الكلام ويطرح ولاكذابا=أي أثما
{جزاءا من ربك عطاء حسابا} أي جزاهم جزاء وأعطاه عطاء حسابا أي كافيا وافيا
{رب السماوات والأرض وما بينهما الرحمان لايملكون منه خطابا .....}
الذي أعطاهم هذه العطايا رب السماوات والأرض الذي خلقها ودبرها وهو الرحمان الذي لطف بعباده
ثم ذكر تعالى عظمته وملك يوم القيامة وان الجميع يوم القيامة ساكت رهبة وخشية منه لايقدر أحد الكلام إلا بأذنه


🌴فوائد الايات 🌴
:mh19::mh19:
- بيان كرامة المتقين وفضل التقوى
-وصف جميل لنعيم الجنة
-ذم الكذب واللغو وأهلها
-تقرير عقيدة البعث والجزاء
-الترغيب في العمل الصالح
-فضل المرأة المؤمنة بعملها الصالح على الحور في الآخرة
-الاعمال الصالحة سبب دخول الجنة وليست ثمنا لها ودخول الجنة برحمة الله وفضله.