المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : محمد شوكت عودة لقد بدأ الفريق رصده بكوكب الزهرة وبعد ذلك كوكب المريخ


لوجين
02-12-2015, 02:59 PM
محمد شوكت عودة , الفريق , رصده , بكوكب , الزهرة , كوكب , المريخ ,
الصور , طالبات , السرطان , الشمس , المرأة , طالبة , العين , الفضاء , الأجر , مسلسل



http://www.wlh-wlh.com/vb/storeimg/img_1423742356_601.jpg



رصد مركز الفلك الدولي -بالتعاون مع جمعية الإمارات للفلك- خلال طلعة رصدية، مساء أمس الأربعاء، في صحراء أبو ظبي، بعض الأجرام السماوية الهامة؛ منها المذنب "لفجوي" الذي يظهر بوضوح في السماء في هذه الفترة، إضافة لرصد ومراقبة كوكب الزهرة، والمريخ، والمشتري، ومجرة "المرأة المسلسلة"، وسديم "الجبار"، وعنقود الثريا، وعنقود "خلية النحل". وقال مدير مركز الفلك الدولي المهندس محمد شوكت عودة: "لقد بدأ الفريق رصده بكوكب الزهرة، التي تظهر في هذه الفترة كجرم لامع جداً في جهة الغرب، ويمكن رؤيتها بالعين المجردة حتى قبل غروب الشمس، وبعد ذلك وجّه الراصدون التلسكوب نحو كوكب المريخ الذي يمكن رؤيته بالعين المجردة أيضاً، وقد بدا بلون أحمر، ومن ثم وجّه الراصدون التلسكوب نحو المذنب "لفجوي"، وقد تمكن الجميع من رؤيته بوضوح عبر التلسكوب، وقد بدا بلون أخضر مائل إلى الزرقة". وأضاف: "بعد ذلك شاهد الراصدون مجرة "المرأة المسلسلة"، وهي أقرب مجرة كبيرة منا، وتبعد عنا 2.3 مليون سنة ضوئية، ثم تم رصد سديم الجبار، والسديم عبارة عن غاز وغبار موجود في الفضاء، ومنه تنشأ النجوم، وقد ظهر السديم بشكل واضح وكبير، ثم تم رصد عنقود "خلية النحل" والعنقود عبارة عن تجمع كبير من النجوم يقع في بقعة صغيرة من السماء، ويقع هذا العنقود في برج السرطان، وبعد ذلك تم توجيه التلسكوب نحو كوكب المشتري، وهو جرم لامع جداً يُرى بسهولة بالعين المجردة ويقع حالياً في جهة الشرق عند حلول الظلام". وذكر، أن الراصدين شاهدوا كوكب المشتري بشكل واضح عبر التلسكوب، وشاهدوا أحزمة المشتري التي تقع على سطحه، كما شاهدوا أربعة من أقماره؛ مشيراً إلى أن إحدى الطالبات المشاركات بالرصد قامت بتصوير كوكب المشتري مع أقماره، وقد ظهرت هذه الأقمار الأربعة في الصورة؛ علماً بأن هذه الطالبة "تالة سهيل" تشارك لأول مرة في طلعة فلكية. واختتم: "إضافة للرصد عبر التلسكوب، قام المختصون في مركز الفلك الدولي بجولة تعريفية للسماء؛ معرّفين المشاركين على أسماء النجوم، والتشكيلات النجمية، وكيفية معرفة الاتجاهات بواسطة هذه النجوم