المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أخلاق الرجل مع زوجته كيف تكون وعلاقتها بالرجولة , كيفية معاملة الزوج لزوجته


لوجين
11-09-2014, 06:35 PM
أخلاق , الرجل , زوجته , وعلاقتها , بالرجولة , كيفية , معاملة, الزوج , لزوجته , الرجال , المرأه , القوامه


الرجال في زمننا هذا ونخص بالذكر المتزوجين الجدد يعشرون لن أقول نقص ولكنهم يريدون أن يطبقوا على زوجاتهم معنة كلمة سي السيد بحذافيرها ولكن يبقى السؤال هل تقبل المرأة في زمننا هذا أمرا كذلك ؟ وهل أصلا من الرجولة فرض الرأي على المرأة بالجبر والقوة ؟ وهل من الدين ذلك ؟ وهل هذه معنى القوامة ؟
http://www.wlh-wlh.com/vb/storeimg/img_1415547354_173.jpg
لا شك أن هناك دراسة نفسية تقول أن الرجل يحب أن يشعر أن زوجته أمامه ضعيفة يحتويها ويفرض عليها قدرته وقوته ولكن ليست كل النساء كذلك بل أقول أن ليس من الرجولة أن تفرض ذلك على إمرأتك دعها هي تشعرك بذلك من تلقاء نفسها لكن ليس عليك أن تطلب منها ذلك ـ أحيانا أسمع بعض الرجال يتحدثون عن زوجاتهم وكأنها جواري يتركونها في المنزل ونسوا بأن الله عز وجل أمر بحفظهن ونسوا بأن النبي عليه الصلاة والسلام قال بأنهن أمانات عند الرجال " الأزواج "
يجب عليك سيدي الفاضل عزيزي الزوج أن تراعي الله في زوجتك تعاملها بأحسن الأخلاق التي تستطيع أن تصل إليها مهما بالغت وليس معنى ذلك أن تكون ضعيف ذليل الشخصية أمامها ولكن مزيدا من الوسطية بمعنى دعنا من الصوت العالي ـ دعنا من التكشيرة الكبيرة على الوجه ، اترك ما يضايقها ولا تفعله عندا فيها لآنك رجل صدقني الرجولة هي أن تحتوي إمرأتك طوال الوقت - الرجولة هي ان تشعر إمرأتك بكامل أمانها معك



ناقش إمرأتك وجادلها وأكثر من الحديث معها فليس الزوجة والمنزل للطعام والنوم والمتعة فقط فهي تحتاج الكلام معك والمرح والمداعبه معها
صدقني تلك الرجولة بل كامل الرجولة أن تعامل إمرأتك أنها إمرأة يافعه زوجة إنسانة عاقلة مثقفة تتكلم وتتحدث معها وتقر برأيها ان كان صحيحا وتناقشها في أمرا إن لم يكن على هواها وتتغاضى عن أشياء من الممكن التغاضي عنها وأن تنصحها إن أخطأت فتلك القوامة أيها الزوج العزيز
وفقنا الله وإياكم لما فيه الخير للأمة الإسلامية جميعا