المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صفة التكبير , صيغ التكبير


ايمان
08-27-2014, 04:53 AM
صفة , التكبير , صيغ , كبروا , صحيح , الفجر , التشريق , عكرمه , بسند , ابن مسعود

ثبت عن الصحابة رضي الله عنهم أكثر من صيغة:
1. قال ابن حجر في فتح الباري (2/462) :
"وَأَمَّا صِيغَةُ التَّكْبِيرِ؛ فَأَصَحُّ مَا وَرَدَ فِيهِ، مَا أَخْرَجَهُ عَبْدُ الرَّزَّاقِ بِسَنَدٍ صَحِيحٍ عَنْ سَلْمَانَ قَالَ:
" كَبِّرُوا اللَّهَ: اللَّهُ أَكْبَرُ، اللَّهُ أَكْبَرُ، اللَّهُ أَكْبَرُ كَبِيرًا"




2. أثر ابن مسعود رضي الله عنه :
"أَنَّهُ كَانَ يُكَبِّرُ أَيَّامَ التَّشْرِيقِ: اللَّهُ أَكْبَرُ، اللَّهُ أَكْبَرُ، لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ،
وَاللَّهُ أَكْبَرُ، اللَّهُ أَكْبَرُ، وَلِلَّهِ الْحَمْدُ"
أخرجه ابن أبي شيبة بسند صحيح.




3. وعن عكرمة عن ابن عباس رضي الله عنهما :
"أَنَّهُ كَانَ يُكَبِّرُ مِنْ صَلاَةِ الْفَجْرِ يَوْمَ عَرَفَةَ إِلَى آخِرِ أَيَّامِ التَّشْرِيقِ،
لاَ يُكَبِّرُ فِي الْمَغْرِبِ: اللَّهُ أَكْبَرُ كَبِيرًا، اللَّهُ أَكْبَرُ كَبِيرًا،
اللَّهُ أَكْبَرُ وَأَجَلُّ، اللَّهُ أَكْبَرُ وَلِلَّهِ الْحَمْدُ"
أخرجه ابن أبي شيبة بسند صحيح.

د. يوسف بن عبدالله الأحمد
عضو هيئة التدريس في كلية الشريعة بجامعة الإمام بالرياض.

النولي
08-27-2014, 06:14 AM
جزاك الله خير واحسن اليك

لوجين
09-25-2014, 08:36 AM
جزاكي ربي خيرا
وجعله بميزان حسناتك