المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مقارنة الأشياء غير دون تأخير في السوق


رمز السلام
04-05-2014, 03:54 AM
طريقة أخرى { في تلك | خلالها | من خلاله } أبحث على الانترنت هي مريحة بشكل لا يصدق للمقارنة يبحث هو أنها توفر للمشتري فرصة لتتناسب مع الأشياء التي لا يبدو أن تكون من دون تأخير في السوق. وهذا يمكن أن تجسد الأشياء التي ع الجديدة و القياسية أيضا الأشياء التي ع السن و ندرة . و خلق هذه المقارنات في المتاجر القديمة ستكون صعبة للغاية نتيجة المشتري قد لا تكون قادرة على إشعار المتاجر التي ع تخزين في الوقت الحاضر على عنصر معين . ومع ذلك ، مرة واحدة تبحث على الانترنت انها أسهل طريقة للبحث عن تجار التجزئة على الانترنت وكالة الأمم المتحدة توفير البضائع التي ع مرهقة خلاف ذلك لغرامة . وبالتالي ، فإنه من الأسهل وفيرة لمطابقة هذه الأشياء على الخط. { هذا هو | هذا هو في كثير من الأحيان | هذا سيكون } نتيجة المقارنة يمكن أن يحدث على الرغم من أن التاجر لا يملك صافي البضائع في السوق المتاحة. و التاجر صافي ديه شك ما يكفي من وصف المنتج الحفاظ على توريد القراء مع ثروة من البيانات بشأن البضائع التي لا يمكن أن يكون حاليا في السوق . على العكس من المتسوقين الثقة كالة الأمم المتحدة مخازن القديمة قد دفع أيام أو أسابيع أو أشهر أو سنوات ربما يراقب عن منتج معين لتصبح في السوق لوظائف المقارنة.

في الأشياء أينما يأمر المتسوق صافي هذا البند غير صحيحة أيضا الأشياء أينما التاجر صافي خطأ السفن البند غير صحيحة وهناك أيضا الرغبة في تشكيل العوائد. على الرغم من هذا لا يمكن أن يبدو أن هناك الجانب السلبي الكبير الذي سوف تكون ثقيلة بشكل ملحوظ ل عدد قليل من الزبائن . خصيصا المشترين الانترنت لصالح وكالة الأمم المتحدة للقيام بها يبحث على الانترنت على وجه التحديد ونتيجة ل أنهم يعملون ساعات غريبة قد يكون لها قدرا كبيرا من مشكلة خلق عوائد . هذا يمكن أن يكون نتيجة ل طريقة شحن هذا البند يعود إلى التاجر صافي يمكن أن تنطوي عادة أخذ عنصر إلى آخر في مكان العمل . الحساب على ساعات من خلاله المشتري يعمل ، فإنه ينبغي أن يكون من الصعب نحث إلى مكان العمل المنصب في ساعات العمل العادية ، وينبغي أن تحتاج إلى راعي تتطلب اليوم من دون العمل من العمل لتشكيل يعود.



يجب المتسوقين عبر الإنترنت لتحمل مربوط دائما في الاعتبار السياسات أعود بعد أن خلق ع المشتريات على الخط. { هذا هو | هذا هو في كثير من الأحيان | هذا سيكون } ضرورية نتيجة لل سعر يمكن العودة مشارك في البند التمريض تكون مرتفعة الثمن في بعض الحالات وخاصة إذا انها ذات الحجم الصغير أو عنصر كبيرة. في حين أن بعض تجار التجزئة على الانترنت يمكن أن تتحمل ثمن الشحن بعد يبنون أخطاء أو أشياء ع معيبة ، يعود لأسباب بديلة قد يؤدي إلى مشتري كونه مسؤولا عن رسوم الشحن . ل هذه الأسباب يجب الزبائن مراجعة السياسات نحو صعب أعود مرة الفحص 2 أو تجار التجزئة إضافية على الخط.


المتسوقين عبر الإنترنت وكالة الأمم المتحدة ترغب في التحدث الى وكيل خدمة عميل من التاجر الانترنت وعادة ما يكون الزوجان من الخيارات في السوق لهم. اختيار معيار قبل كل شيء هو أن القدرة على الاتصال وكيل مشارك في التمريض عبر phonephone . معظم تجار التجزئة على الانترنت توفر رقم هاتف للوصول إلى خدمة العميل على إيصال أيضا على موقع على شبكة الإنترنت . ومع ذلك، فإن phonephone ليس الوسيلة الوحيدة التي ضمن المشترين الانترنت و الاتصال بخدمة العملاء. البريد الإلكتروني هو آخر خيار العملاء القياسية سوف تستخدم لتحقيق النجاح في وكيل خدمة العميل. توفر معظم تجار التجزئة على الانترنت واختيار البريد الإلكتروني خدمة العملاء لتشكيل استفسارات أو شكاوى . بعض تجار التجزئة حتى نقدم على الانترنت النماذج التي بنائه بسيطة للعملاء لتحقيق النجاح في وكيل خدمة العميل. هذه الأشكال عادة يغير المشتري لتوفير معلومات الاتصال الخاصة به أيضا لأن سبب الاتصال بخدمة العملاء. ويمكن لل عامل خدمة العميل ثم التحقيق في التحقيق أو التظلم و الرد على العميل إما عن طريق phonephone أو البريد الإلكتروني.


وبالمثل المتسوقين قد تلقي الرموز الترويجية تقديم خصومات عبر البريد الإلكتروني. وهذا يمكن أن تكون مشتركة للمتسوقين وكالة الأمم المتحدة تنتمي إلى النادي المشتري نظمتها التاجر الصافي . هذه الأنواع من الأندية عادة ما توفر هذه الرموز الترويجية للعملاء العادية ل مكافأتهم على له أو لها المتسوق الولاء و تشجيع راعي ل لا يزال يرعى التاجر الصافي .

لا يزال في بطريقتنا الخاصة للمتسوقين للبحث عن رموز الترويجية عبر شبكة الإنترنت ، يبحث هو عن طريق الشبكة. هناك ع مواقع أينما أعضاء بنشر كثيرا رموز يكتسبون عن طريق الكتالوجات و رسائل البريد الإلكتروني ل شيء جيد عن الآخرين وكالة الأمم المتحدة تسعى أيضا انخفاضا على بيع من التاجر محددة على الخط. سوف المتسوقين استخدام هذه الرموز الترويجية طالما ليست هناك أي قيود على تقاسم هذه الرموز.

القيود المفروضة على كوبونات على الإنترنت ل أبحث

المتسوقين وكالة الأمم المتحدة الاستفادة من القسائم و الرموز الترويجية في حين انهم على خط المظهر يجب أن نضع في اعتبارنا أن هناك أيضا قيود على استخدام تلك القسائم أو الرموز الترويجية . عينات شيوعا من هذه القيود تجسد تواريخ انتهاء الصلاحية و الحد الأدنى اللازم ل شراء استخدام الخصم . نفس القسائم التي ع صالحة في مخازن قديمة ، على الخط كوبونات أو الرموز الترويجية وعادة ما يكون مشارك في تاريخ انتهاء الصلاحية التمريض ، وبالتالي فإن الخصم ليس أي تعد صالحة عند هذا التاريخ. آخر تقييد المشتركة المرتبطة عروض الشحن المجاني يمكن أن يكون الحد الأدنى للشراء الحاجة. في هذه الحالات يجب على المشتري شراء أكثر من كمية الدولار سيما من التاجر صافي بحيث تكون مؤهلة للحصول على شحن مجاني. مثال آخر على تقييد نموذجي على على الخط كوبونات أو رموز الترويجية يمكن أن يكون الحد الأدنى للشراء حاجة ضرورية للحصول على التخفيض. في بعض الحالات قد و التاجر صافي حتى توفر على خصم أكبر للمتسوقين ع كالة الأمم المتحدة على استعداد لدفع المزيد من الاموال على البضائع أو الخدمات. كمثال على التاجر قد نقدم خصم على المشتريات العاشرة من أكثر من 50 دولارا ، وهو 15 أغسطس 1945 خصم على المشتريات من أكثر من 75 دولار و مائة 2 خصم على المشتريات من أكثر من 100 دولار . مع كل من هذه الأنواع المختلفة من القيود المفروضة على خصومات على الانترنت انه من الضروري بالنسبة للمشتري ل إدراك هذه القيود تماما قبل اتخاذ محاولة لاستخدام واحد في كل هذه العروض.

FAHAWA
04-05-2014, 11:04 PM
ماقصرت رمز :$
يديك ربي الف عافية :$