المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بكاء على الاطلال , البكاء قصص 2014


FAHAWA
09-29-2013, 11:07 PM
بكاء , على , الاطلال , البكاء , قصص , 2014

(راشد) شاب بسيط جدا كان يذهب كل فترة إلى الأطلال حينما يشعر بالضجر , في أحدى الأيام
ذهب إلى هناك وأخذ يتمشى قليلا فشاهد شابا آخر يجلس وحيدا ويبكي بحسرة أستغرب منه
(راشد) ولكنه لم يهتم لذلك , عاد بعد أسبوع وشاهد نفس الشاب يجلس لوحده ويبكي ؟ أثار ذلك
فضول (راشد) وأراد الذهاب لكي يسأله لما يبكي لكنه تراجع عن ذلك ؟ ظل (راشد) يعود كل أسبوع
إلى تلك الأطلال وأيضا يشاهد ذات الشاب على حاله وحيدا ويبكي ألا أن (راشد) لم يهتم له ؟
مرت السنين ولم يعد (راشد) يذهب إلى تلك الأطلال تزوج وأصبح أبا ثم جدا ؟ ذات يوم قرر (راشد)
الذهاب إلى تلك الأطلال ليعيد ذكرياته الماضية , وبالفعل ذهب إلى هناك وجلس يتمشى ويتذكر
أيام شبابه وصباه وبينما هو ينظر هنا وهناك شاهد رجلا عجوزا يبكي لوحده بحسرة ؟ أمعن
(راشد) النظر في ذلك العجوز وأخذ يكلم نفسه الحائرة قائلا : اللعنة ؟ أليس هذا العجوز هو نفسه
ذلك الفتى الذي كان يبكي هنا قبل 50 سنة ؟ أستغرب (راشد) من ذلك كثير أخذت الأسئلة تدور في
رأسه : من هذا الرجل ؟ وماهي قصته ؟ ولما يبكي هنا على الأطلال ؟ قليلا قليلا حتى قرر (راشد)
الذهاب إلى الرجل ليسأله عن قصته ؟ وبالفعل عندما وصل إليه سأله ,
(راشد) : ياهذا ؟ ألست أنت ذلك الفتى الذي كان يبكي هنا قبل 50 سنة ؟
سكت (الرجل) قليلا ثم قال : نعــم أنا ؟
(راشد) : لكن لمـــا ؟
(الرجل) : لاأكفر عن ذنوبي وخطايــاي
(راشد) : كلنا فعلنا أشياء نندم عليها ؟ ولكن لا نعاقب أنفسنا 50 سنة ؟ فالبكاء والندم لاتعيد
لك الماضــي
(الرجل) : وماذا تريدني أن أفعل ؟ أعرف بأن ماأفعله لن يغير شيئا ؟ ولكن هذا كل ماأستطيع أن
أفعله ؟ فمن أخطأت في حقه توفي ورحل عني وتركني أعيش هذا الذنب
(راشد) : من الذي تقصده ؟ أخبرني قصتك ؟
سكت (الرجل) برهة ثم قال : عندما كنت شابا توفي والداي , ولم يتبقى لي إلا شقيقتي التي تصغرني
بسنتين , كنت شابا طائشا حينها مدمنا للمخدرات سيء الخلق أفتعل الكثير من المشاكل , كنت
أعامل شقيقتي بكل سوء ,اضربها بكل وحشية , كرهت فكرت بأنها الوحيدة المتبقي لي من عائلتي
كانت تخاف مني بشدة , وفي أحدى الأيام تقدم لها شابا لخطبتها ؟ فقمت بطرده من المنزل ؟
بعد شهر عاد ذات الشاب لخطبة أختي مرة أخرى ؟ شككت في نواياه فضربته ضربا مبرحا ولم
يعد بعدها ؟ مرت عدة أشهر وذات ليلة دخلت المنزل وأنا في (حالة سكر) ورأيت شقيقتي تتكلم
مع أحدهم على الهاتف بصوتا خفيف وتبكي ؟ أستغربت من ذلك وسألتها : فأخبرتني بأنها تكلم
صديقتها والتي أخبرتها بأن الشاب الذي تقدم لخطبتها تزوج من فتاة أخرى ؟ غضبت بشدة لتصرف
شقيقتي فقمت بضربها بوحشية ثم تركتها وذهبت إلى غرفتي ؟ غططت في نومي ولكني جلست
في منتصف الليل ؟ شعرت تلك الليلة بأن شيئا ما يحدث ؟ فذهبت مسرعا إلى غرفة شقيقتي
ووجدتها مستلقية على الأرض وهي في حالة غريبة وبيدها بعض الأدوية ؟ تبين بأنها أنتحرت بعد
تناولها جرعة زائدة من تلك الأدوية ؟
سكت (الرجل) قليلا و(راشد) ينظر إليه وهو متعاطفا معه , ظل (الرجل) في حالة صمت
ثم قال : لكي لاأخفيك بأنني كنت سعيدا حينها لأنها توفيت ؟ فلقد أرتحت من همهــا ؟ فهي
كانت تشكل عبئا في حياتي ؟ ولكن بعد عدة أيام أحتجت بعض المال فقررت بيع المنزل ؟ وبالفعل
كنت أقوم بترتيب المنزل ودخلت غرفة شقيقتي فبدأت أبحث فيها ؟ وبينما أنا كذلك تفاجأت
بوجود ورقة مخبأة بين أحدى الكتب ؟ تبين بأنها تخص شقيقتي وعندما فتحت الورقة وجدتها
منقسمة إلى جزئين ؟ الجزء الأول كتبته شقيقتي عندما كانت صغيرة والجزء الثاني كتبته قبل أن
تنتحــر بدقائق قليله ؟ كتبت عندما كانت صغيرة في الجزء الأول من الورقة : (أنني أحب شقيقي
بشدة , دائما يلعب معي ويضحكني أنه أكثر شخص أحبه في هذا العالم , أنه صديقي ومن
سيحميني عندما أكبر وسيدافع عني وسيشتري لي ماأريد وسيزوجني بشابا غنيا وجميل , أتمنى
بألا أحرم منه يوما ).
سكت (الرجل) والدموع تذرف من عينيه ثم قال : ولكن في الجزء الثاني كتبت قبل أن تنتحر : (لاأعرف
لماذا يكرهني شقيقي إلى هذه الدرجة ؟ فلم أفعل شيئا يغضبه ؟ دائما أتمنى له الخير ؟ فلقد
أحببته كثيرا وكان هو كل ماتبقى لي من عائلتي ؟ لديه العذر أن يكرهني لأنه تكفل بي بعد وفاة
والداي وكنت أسبب له حملا ثقيلا ؟ لذلك أنا أسامحه على كل مافعل الا شيئا واحد لن أسامحه
عليه ؟ بإنه حرمني من الزواج ؟ حرمني من حلم كل فتاة ).
بعدها سكت (الرجل) وهو يبكي بحسرته ثم قال : بعد أن أنهيت قراءة الورقة سقط كل مابيدي
أصبحت تائها ضائعا خجلا من نفسي لم أعرف حينها ماذا أفعل ؟ ولماذا ظلمت شقيقتي هكذا ؟
أنا شقيقها الشخص الذ ي كان يفترض أن يسعدها ويحميها فعلت بها كل ذلك ؟ ضربتها وحرمتها
من الزواج وجعلتها تعيش معي وهي خائفة حتى انتحرت بسببي ؟
نظر (الرجل) إلى الأرض بعد أن غلبته دموع الأنكسار وقال بصوتا خافت : أنظر إلي الآن ؟ ضعيف
ويائس ؟ أكافح على حافة الهاوية ؟ محطم وبلا أمل ؟ أجلس كل ليلة من نومي في منتصف الليل
خائفا مفزوعا وأسأل نفسي ؟ هل سيسامحنا الله على خطايــانا ؟ لقد ظلمت شقيقتي ؟ والآن أنا
أحمل هذا الذنب طوال حياتي ؟ اللعنة ؟ أصبحت مجرد عجوزا وحيدا وبــائس ؟
سكت (الرجل) ولم يتكلم بعدها , تأثر (راشد) كثيرا بعد سماعه قصة الرجل أصبح في حيره من أمره
لايعرف ماذا يقول , ظل في حالة صمت رهيبه ثم قال لــ (الرجل) : أن قصتك غريبة ومؤلمة فعلا ؟
في الحقيقة لا أعرف ماذا أقول لك ؟ ولكنني سأتركك لوحدك الآن ؟ وبالفعل مشى (راشد) في
خطوات قليله مبتعدا ثم توقف ورجع مرة أخرى لــ(الرجل) وسأله : لكنك لم تقل لي ؟ لما تبكي في
هذا المكان بالتحديد ؟
قال (الرجل) بألــم : لأنني كنت هنا ألعب مع شقيقتي عندما كنا صغـــارا ،

لوجين
02-23-2015, 03:25 PM
وجدت هنا موضوع وطرح شيق
ورائع اعجبني ورآق لي
شكراً جزيلاً لك .
وبالتوفيق الدائم.