المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سنوات الضياع (بالصور)


النولي
07-19-2008, 03:25 PM
:)
بسم الله الرحمن الرحيم


الصورة الأولى


"

قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ (30) وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ"


_____________________________________

الصورة الثانية

دخل علي بن أبي طالب رضي الله عنه على زوجته
فاطمة الزهراء رضي الله عنها ابنة خير البشر محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآ له وسلم
فرآها تستاك بسواك من أراك فاشتعلت نار الغيرة في عروقه و قال لها في بيتين جميلين عجيبين:
حظيت َ يا عود الأراكِ بثغرها ****** أما خفت يا عود الأراك أراكَ
لو كنت َ من أهـل القتال قتلتك **** ما فـازمنـي يا سِواكُ سِواكَ




____________________________________


الصورة الثالثة



هذا سعدُ بن عبادة – رضي الله عنه – يقولُ : يا رسول الله ، لو رأيتُ رجلاً مع أهلي، لا أمسّه حتى انطلق فآتي بأربعة شهود ؟
قال : نعم ، قال : لا والذي بعثك بالحق إن كنت لآخذُ به بالسيف غيرمصفح!!
فقال عليه الصلاة والسلام : ( أتعجبونَ من غيرةِ سعد ؟ إنَّه لغيور، وأنا أغيرُ منه, واللهُ أغيرُ منّي !! ) متفق عليه
الله أكبر!! ماأروع الإيمان ! وما أجمله ! حين يلامس شغاف القلوب، ويسكن أعماق الضمائرِالحية، فيصنع من الإنسانِ كائناً فريداً في أخلاقه وقيمه ، وعظيماً في مبادئه وعقائده ، فيمتلئ غيرةً وأنفةً، من رأسهِ حتى أُخمص قدميه، لا على أهلهِ ومحارمهِ فحسب، بل على كلِّ امرأةٍ مسلمة، وإن نأت بها الديارُ، أو بعدت بها البلاد!
ولقد حولّ الإسلام العرب، إلى أمةٍ ذات وزنٍ وقيمة، وذات سيادةٍ وريادة، بين الأممِ قاطبةً، بل أمةً متميزةً، عقيدةً وأخلاقاً وقيماً، يندرُ مجاراتها بتميزها ذاك!
ويخطئ من يتصور أن للعرب قبل الإسلام مجداً ذا بال، أو حضارةٍ ذات معنى ، بل العكسُ هو الصحيحُ، فقد كانوا محل ازدراءٍ ، وامتهان أممِ الأرض، وتربعوا بجدارةٍ في أدنى مراتب السُلّم الحضاري والمدني !


______________________________________




الصورة الرابعة



( فلان ) يقبع في مجلسه و الى جانبه زوجته أو ابنته او اخته و ربما جميعهن ..
و ذلك لمتابعة مسلسل ( نور .. باب الحارة .. فيديو كليب ..الخ )..
يتظاهر بأنه لا يكترث .. فقط يتسلى .. و في باطنه .. يشتهي و يتمنى ..
ينسى و يتناسى أن من يشاركونه المشاهدة لديهم مشاعر و أحاسيس .. و خيالات .. لا يعرف مداها ولا منتهاها..!!!
فالغيرة في مفهومه .. فقط أن لا يعرف أحد اسماء محارمه ..



_____________________________________




<< سنوات الأطفال الضائعة >>


المحزن أن تجد هذه المسلسلات شعبية كبيرة عند الأطفال ، و لا يقدر خطورة ذلك الكبار .. وغالبا ما يتابعونها وهم يحبسون أنفاسهم ، فالرومانسية الساذجة التي تقدمها تماما على مقاس عقولهم !! وليست الكارثة في قصص الحب العازفة على أوتار الأفلام الهندي ، ولا في الدراما المسطحة !! ولكن الكارثة في جيل سينشأ على أن العلاقات غير الشرعية أمر عادي ليس فيه غضاضة أو حرج ، جيل لن يقلد فقط تنورة نور أو فستان لميس بل لا بد وحتما أن يقلد تصرفاتهم !!



__________________________________



مشهد (1)


في مسلسل طاش ما طاش : يتساءل رب الأسرة غاضباً .. من الذي حملت منه خادمتنا ..؟
فيظهر أمامه جاره السكير مترنحاً مع موسيقى تصويرية ساخرة تقنع المشاهد المسكين بأن هذا مشهد كوميدي .


________________________________________




مشهد ( 2) فريندز.. سمع قهقهات عالية لأبنته غالية في غرفة الجلوس .. مالذي يضحكك بهذه الطريقة يا غالية .. هذه الشقراء حامل .. فيستغرب و يستشرق .. و مالمضحك في ذلك ..؟ المضحك أنها و جميع أصدقاءها لا يعرفون من المتسبب في حملها ..!!!


__________________________________



خلف الكواليس الموسيقى التصويرية


.. تلعب دوراً كبيراً في تحديد نوع المشهد ما إذا كان ساخراً أو حزيناً .. الخ. و في بعض المسلسلات الأكثر تفاهة يستخدمون اصواتاً مسجلة لأشخاص يضحكون حتى يعرف المشاهد المغلوب على أمره أن هذا المشهد مضحك .. فيضحك .. و تضحك من جهله الأمم..!



____________________________________



في المسلخ سياسة القطيع


باب يطل على حظيرة بها قطيع عدده بالآلاف .. يفتح الباب أحد الجزارين .. و يقتاد فقط احدى الخراف .. يذبحها..
و يجد طابورا غير منتظم لباقي القطيع خلفها.. يشاهد كل منهم المنظر .. و ينتظر ..!


____________________________________



تعريف الديوث ..


هو الذي يقر الخبث في أهله كما ورد بذلك الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم .
وفي لسان العرب : والديوث القواد على أهله ،
والذي لا يغار على أهله ديوث. فمن فقد الغيرة على محارمه فهو ديوث، ومن قلت لديه الغيرة ففيه شعبة من الدياثة حتى يدعها.






قال صلى الله عليه و سلم ..
كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته، الرجل راع في بيته ومسئول عن رعيته، والمرأة راعية في مال الزوج ومسئولة عن رعيتها، والخادم راع في مال سيده ومسئول عن رعيته، والإمام راع ومسئول عن رعيته، ألا كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته
متفق عليه




قال تعالى :
(( قوا أنفسكم و أهليكم ناراً ))


منقول من ايميلي الخاص

عسااااااااااااااااكم سالمين










التوقيع

رمز السلام
07-19-2008, 07:29 PM
http://www.wlhwlh.com/uploads/d4e15d847e.bmp

شذى الروح
07-20-2008, 01:37 AM
موووضوع رائع

جزاك الله خيرا..

القلب الطموح
07-20-2008, 01:42 AM
والله موضوعك قمة الروعه في طرحه ..خصوصا في البدايه

مع محبتي !!

النولي
07-20-2008, 02:38 PM
تحيه وسلام لك مني يارمز السلام وجعلك الله معي في هذه الدعوه الصادقه اخي الحبيب

النولي
07-21-2008, 03:23 PM
اخيتي شذى الروح بارك الله فيك وشكر لك

النولي
07-21-2008, 03:25 PM
اخيتي القلب الطموح شاكر لك مرورك العطر

SILANT**LOVE
10-05-2008, 07:55 PM
شوكرن نولي الله يديك العافيه

no one
10-09-2008, 05:22 AM
سأبدأ ما أنتهيت به و هو حديث رسولنا الكريم
( كلكم راعي وكلكم مسؤول عن رعيته)
عندما نعرف أين مسئوليتنا الحقة ؟!
وقتها ستكون سنوات نور و صور وضاءة
بارك الله فيك و جزاك كل خيراا
ونفع بك و وفقك