المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تفسير وشرح معانى سورة الرعد - تفسير القرءان


حمامة السلام
12-09-2012, 11:30 AM
تفسير وشرح معانى سورة الرعد - تفسير القرءان
تفسير وشرح معانى سورة الرعد - تفسير القرءان
تفسير وشرح معانى سورة الرعد - تفسير القرءان


{ الۤمۤر تِلْكَ آيَاتُ ٱلْكِتَابِ وَٱلَّذِيۤ أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ ٱلْحَقُّ وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَ ٱلنَّاسِ لاَ يُؤْمِنُونَ } * { ٱللَّهُ ٱلَّذِي رَفَعَ ٱلسَّمَٰوَٰتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ثُمَّ ٱسْتَوَىٰ عَلَى ٱلْعَرْشِ وَسَخَّرَ ٱلشَّمْسَ وَٱلْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لأَجَلٍ مُّسَمًّـى يُدَبِّرُ ٱلأَمْرَ يُفَصِّلُ ٱلآيَاتِ لَعَلَّكُمْ بِلِقَآءِ رَبِّكُمْ تُوقِنُونَ } * { وَهُوَ ٱلَّذِي مَدَّ ٱلأَرْضَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِىَ وَأَنْهَاراً وَمِن كُلِّ ٱلثَّمَرَاتِ جَعَلَ فِيهَا زَوْجَيْنِ ٱثْنَيْنِ يُغْشِى ٱلَّيلَ ٱلنَّهَارَ إِنَّ فِي ذٰلِكَ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ } * { وَفِي ٱلأَرْضِ قِطَعٌ مُّتَجَاوِرَاتٌ وَجَنَّاتٌ مِّنْ أَعْنَابٍ وَزَرْعٌ وَنَخِيلٌ صِنْوَانٌ وَغَيْرُ صِنْوَانٍ يُسْقَىٰ بِمَآءٍ وَاحِدٍ وَنُفَضِّلُ بَعْضَهَا عَلَىٰ بَعْضٍ فِي ٱلأُكُلِ إِنَّ فِي ذٰلِكَ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ }

وبإسناده عن ابن عباس في قوله تعالى: { الۤمۤر } أنا الله أعلم وأرى ما تعملون وتقولون ويقال قسم أقسم به { تِلْكَ آيَاتُ ٱلْكِتَابِ } إن هذه السورة آيات القرآن { وَٱلَّذِيۤ أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ ٱلْحَقُّ } يقول القرآن هو الحق من ربك { وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَ ٱلنَّاسِ } أهل مكة { لاَ يُؤْمِنُونَ } بمحمد عليه الصلاة والسلام والقرآن { ٱللَّهُ ٱلَّذِي رَفَعَ ٱلسَّمَاوَاتِ } خلق السموات ورفعها على الأرض { بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا } يقول ترونها بغير عمد ويقال بعمد لا ترونها { ثُمَّ ٱسْتَوَىٰ عَلَى ٱلْعَرْشِ } كان الله على العرش قبل أن رفع السموات ويقال استقر ويقال امتلأ به ويقال استوى عنده القريب والبعيد على معنى العلم والقدرة { وَسَخَّرَ ٱلشَّمْسَ وَٱلْقَمَرَ } ذلل ضوء الشمس والقمر لبني آدم { كُلٌّ يَجْرِي لأَجَلٍ مُّسَمًّـى } إلى وقت معلوم { يُدَبِّرُ ٱلأَمْرَ } ينظر في أمر العباد ويبعث الملائكة بالوحي والتنزيل والمصيبة { يُفَصِّلُ ٱلآيَاتِ } يبين القرآن بالأمر والنهي { لَعَلَّكُمْ بِلِقَآءِ رَبِّكُمْ تُوقِنُونَ } لكي تصدقوا بالبعث بعد الموت { وَهُوَ ٱلَّذِي مَدَّ ٱلأَرْضَ } بسط الأرض على الماء { وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ } خلق في الأرض الجبال الثوابت أوتاداً لها { وَأَنْهَاراً } أجرى فيها أنهاراً { وَمِن كُلِّ ٱلثَّمَرَاتِ } من ألوان كل الثمرات { جَعَلَ فِيهَا } خلق فيها { زَوْجَيْنِ ٱثْنَيْنِ } الحامض والحلو زوج والأبيض والأحمر زوج { يُغْشِي ٱلْلَّيْلَ ٱلنَّهَارَ } يغطي الليل بالنهار والنهار بالليل يقول يذهب بالليل ويجيء بالنهار ويذهب بالنهار ويجيء بالليل { إِنَّ فِي ذٰلِكَ } في اختلاف ما ذكرت { لآيَاتٍ } لعلامات { لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ } لكي يتفكروا فيه { وَفِي ٱلأَرْضِ قِطَعٌ } أمكنة { مُّتَجَاوِرَاتٌ } ملتزقات أرض سبخة رديئة وبجنبها أرض طيبة عذبة جيدة { وَجَنَّاتٌ مِّنْ أَعْنَابٍ } من كروم { وَزَرْعٌ } حرث { وَنَخِيلٌ صِنْوَانٌ } مجتمع أصولها في أصل واحد عشرة أو أقل أو أكثر { وَغَيْرُ صِنْوَانٍ } مفترق أصولها واحدة واحدة { يُسْقَىٰ بِمَآءٍ وَاحِدٍ } بماء المطر أو بماء النهر { وَنُفَضِّلُ بَعْضَهَا عَلَىٰ بَعْضٍ فِي ٱلأُكُلِ } في الحمل والطعم { إِنَّ فِي ذٰلِكَ } في اختلافها وألوانها { لآيَاتٍ } لعلامات { لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ } يصدقون أنها من الله.

اميره الاحساس
12-09-2012, 09:50 PM
جزاكي ربي خيرا عالتفسير