المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : [][][][عَيًنـُاتِ خٌـِـاًنهَا ٌالِتـٍـعُبيَرِ][][][]]


سارقة القلوب
05-27-2008, 05:55 PM
,, عينات من المجتمــــــــــــــــــــع ,,



http://www.m7shsh.com/vb/imgcache/27267.imgcache


شاب /
وحِيد .. مُتعب ..
لازال يُواصِل
ويُجاهِدُ فِي سبيل الوصُول
رأسُه لِـ الأسفل
يحلُمـ بالوصُولِ إلى النور
إلى وحُورِ
ولايدرِي بأنه يجُرُ الظلامـ !
تدعو أمه الإله أن ( يلتفت )
ولمـ يلتفت


http://www.m7shsh.com/vb/imgcache/27268.imgcache


فِي كُل ليلة ترتدي العذراء ( طرحة ) البياض
من غيمٍـ مُطعمٍـ بِـ السُكر
تنظرُ إلى كفِها
إلى عروقِها المُتجذِرة
وتقاسِيمـ رُسمت على باطنِ الكف
وتذكر شعوذة صديقتِها
هل سـ تصدُق ؟!
هل سـ تصدُق ؟!
سؤالٌ يضُجُ كل مَساء


http://www.m7shsh.com/vb/imgcache/27269.imgcache

مزهوةٌ بِـ جمالِها
متجاوزة حد الغرور
أسرفت فِي زينتها
فأصبح التبرجُ غايتها
لمـ تُخلق باذخة فِي الجمالِ قبلها
ولن تخلق بعدها
فلمـ ترى من حولها
لمـ ترى فِي المرآةِ سوى ( نفسها )
فـ عاشت وحدها
وماتت وحدها ,,


http://www.m7shsh.com/vb/imgcache/27270.imgcache

طِفل /
نامـ أقرانه بعد قصة ماقبل النومـ
ولازال ( يحلُمـ )
أن يُصبح ( طياراً )
وتارة ( مُهندس )
وأحياناً طبيب
وفِي كُل يومـٍ يقتربُ من حُلمِه خطوة
إلى أن دنى
هاهو يدنو ,, ويدنو ويدنو
ويصِل
و يفيقُ مِن حُلمِه
ويشربُ كأس الماء ..


http://www.m7shsh.com/vb/imgcache/27271.imgcache


تغتابُ ذاتها
فـ تأكلُ لحمها ميتاً
يطيبُ لها ذكر ( نفسِها ) بما تكره
وتثمُلُ بنكهة الدماءِ النازِفةِ من أجزائِها
تُدارِي عن الدُنيا همها وضعفها وعجزها
لمـ تعدُ ترى فِي ذاتِها سوى ما تكره !


http://www.m7shsh.com/vb/imgcache/27272.imgcache

الحياة حفلة تنكرية
يرتدون بِها الأقنِعَة
وتختلِفُ الأسباب والدواعِي
قليل من يتجرأ وينزع القِناع !


http://www.m7shsh.com/vb/imgcache/27273.imgcache


يداً بيد
وقلوبُهمـ شتى !


http://www.m7shsh.com/vb/imgcache/27274.imgcache


أنثى مظطهدة
لِـ رجُلٍ أحمق / ظالِمـ
لا يفقه فِي قامُوسِ الرُجُولة سِوى الثوب الأبيض و ( الغترة ) !شتمها
وشتمـ أهلها
سلبها كرامتها
هشمها / ونحر كبريائها على صخرةِ الإحتقار
هددها بـ أطفالها
بكت و بكت
فصرخ المُجتمع فِي أذانِها
ممنوع الطلاق ..


http://www.m7shsh.com/vb/imgcache/27275.imgcache


صبغها بألوان الطيف
حُبه ( مُنعِش ) للقلب والروح والعين
جنّة لمـ تطأها أنثى قبلها
ولن تطأها أنثى بعدها ..

مماتصفحت

برهوم
05-27-2008, 09:56 PM
موضوع رائع


تقبلي تحياتي

برهوم

سارقة القلوب
05-28-2008, 01:31 PM
الأروعـــ مرورك برهومــ

لك كل الود

رمز السلام
05-28-2008, 02:04 PM
موضوع في قمة الروعه

تسلمين على هذا الموضوع الجميل


دمتى لنا بكل ود

نوسه
06-05-2008, 03:15 AM
مشكورة.. معبر وواقعي

سعدون
06-05-2008, 03:54 AM
تسلمين على طرح هذه العيًنات

وعلى روووعة الأختيار

بارك الله فيك

عاشقة القلم الرمادي
06-05-2008, 12:48 PM
واقعية مؤلمة

وخيانة التعبير

تغتال عذريتها

شكراً من الأعماق

سارقة القلوب على الموضوع

مع التحية

غيمة مطر
06-05-2008, 01:21 PM
http://www.m7shsh.com/vb/imgcache/27270.imgcache

طِفل /
نامـ أقرانه بعد قصة ماقبل النومـ
ولازال ( يحلُمـ )
أن يُصبح ( طياراً )
وتارة ( مُهندس )
وأحياناً طبيب
وفِي كُل يومـٍ يقتربُ من حُلمِه خطوة
إلى أن دنى
هاهو يدنو ,, ويدنو ويدنو
ويصِل
و يفيقُ مِن حُلمِه
ويشربُ كأس الماء ..


كم هو راااائع متصفحك

سلمت يداك يالغلا

سارقة القلوب
06-20-2008, 08:44 PM
رمز السلامـ
سعدون
غيمة مطر
عاشقة
نوسة
أنرتمـ متصفحي بمروركمـ العطـر لكمـ أرق التحايا واعذبهـا