المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ماهى ليلة القدر


وهووبه
08-10-2012, 06:58 AM
ليلة خير من ألف شهر ليلة القدر




التعريف بليلة القدر ..




ليلة القدر:. هي إحدى ليالي شهر رمضان وأعظمها قدراً



حيث يؤمن المسلمون أنها خير من ألف شهر ..



وهي الليلة التي أمر الله فيها جبريل بإنزال القرآن من اللوح المحفوظ إلى مكان في سماء الدنيا يسمى "بيت العزة"


ثم من بيت العزة صار ينزل به جبريل على محمد متفرقًا على حسب الأسباب والحوادث



فأول ما نزل منه كان في غد تلك الليلة نزل خمس آيات من سورة العلق ..

سبب تسميتها بليلة القدر ..

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى ..




أولا : سميت ليلة القدر من القدر وهو الشرف كما تقول فلان ذو قدر عظيم ، أي ذو شرف



ثانيا : أنه يقدر فيها ما يكون في تلك السنة ، فيكتب فيها ما سيجري في ذلك العام ، وهذا من حكمة الله عز وجل وبيان إتقان صنعه وخلقه ...



ثالثا : وقيل لأن للعبادة فيها قدر عظيم لقول النبي صلى الله عليه وسلم( من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ) متفق عليه ..

علامة ليلة القدر ..


السنة قيام ليلة القدر وهي تختص بالعشر الأواخر من رمضان، وأوتارها آكد من غيرها، وأرجاها ليلة سبع وعشرين، والمشروع الاجتهاد في طاعة الله جل وعلا في أيام العشر ولياليها، وليس قيام الليل واجباً وإنما هو مستحب؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يجتهد في العشر أواخر ما لا يجتهد في غيرها ..

قالت عائشة رضي الله عنها: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخلت العشر الأخيرة شد مئزره وأحيا ليله وأيقظ أهله ..
ولقوله صلى الله عليه وسلم: من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ..


فضائل ليلة القدر ..


أنها ليلة أنزل الله فيها القرآن ، قال تعالى { إِنَّآ أَنزَلْنَـٰهُ فِى لَيْلَةِ ٱلْقَدْرِ } ..

أنها ليلة مباركة ، قال تعالى { نَّآ أَنزَلْنَـٰهُ فِى لَيْلَةٍۢ مُّبَـٰرَكَةٍ ۚ} ..

يكتب الله تعالى فيها الآجال والأرزاق خلال العام ، قال تعالى { فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ } ..


فضل العبادة فيها عن غيرها من الليالي ، قال تعالى {لَيْلَةُ ٱلْقَدْرِ خَيْرٌۭ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍۢ } ..


تنزل الملائكة فيها إلى الأرض بالخير والبركة والرحمة والمغفرة ، قال تعالى { تَنَزَّلُ ٱلْمَلَـٰٓئِكَةُ وَٱلرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍۢ} ..

ليلة خالية من الشر والأذى وتكثر فيها الطاعة وأعمال الخير والبر ، وتكثر فيها السلامة من العذاب ولا يخلص الشيطان فيها إلى ما كان يخلص في غيرها فهي سلام كلها ، قال تعالى { سَلَـٰمٌ هِىَ حَتَّىٰ مَطْلَعِ ٱلْفَجْرِ } ..
فيها غفران للذنوب لمن قامها واحتسب في ذلك الأجر عند الله عز وجل ، قال صلى الله عليه وسلم : ( من قامليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ) - متفق عليه

الفريدة
08-11-2012, 05:09 AM
الله يعطيك آلف عافيه
وبوركت

وهووبه
08-11-2012, 07:39 AM
مشكورة لمرورك

قطوف
08-11-2012, 09:24 AM
جزاك الله خيرا