المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اغواءات شيطانية فى رمضان........


ولاء
07-25-2012, 10:35 AM
إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ (6) فاطر

بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على خير الخلق سيدنا محمد
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته - أخي المسلم :
اعلم أن الله عزوجل لم يقم الدين الإسلامي الحنيف على أسس و قواعد فارغة , فالشهادتين و الصلاة و الصوم و الحج و الزكاة كلها جاءت مليئة بالمعاني العظيمة , و اللعين الخبيث يريد منع إقامتها فإن لم يستطع فليفرغها من محتواها حتى لا تؤدي غرضها المطلوب منها .
أمر الله عزوجل المسلمين بالصيام تعبداً له و كي يذوقوا مرارة الجوع و العطش و الحرمان بإرادتهم و ليتعلموا من هذا دروساً تفيدهم في مساعدة الفقراء و المحتاجين و ليبنوا لأنفسهم شخصية عظيمة تستطيع بناء الأرض و خلافة الله عزوجل فيها .
ماذا يفيد الطالب إن نام و لم يدرس حتى إذا جاء الإمتحان قدمه فرسب فيه و هكذا المسلم ماذا سيستفيد من صيامه و طاعاته إن لم يذق المطلوب منها .
هل رأيت جندياً ينام حتى إذا جاءت الحرب قام إليها و انتصر ؟!
أنت أيها المسلم جندي من جنود الله عزوجل و خليفته في الأرض قد أراد الله عزوجل منك أكثر من إقامة عبادات فارغة من محتواها , أراد منك أن تكون خليفته في الأرض فكيف يكون هذا من دون خوض التدريب المناسب و المتمثل في الطاعات و الفرائض و الواجبات المليئة بالمعاني التي عليك فهمها و تطبيقها .
إذاً عليك أن تقاسي مرارة الجوع و العطش في الصوم بنفس راضية مطمئنة عالمة أن هذا يرفعها إلى الدرجات المطلوبة في هذه الحياة الدنيا و من ثم الآخرة .
عليك بتذكر الفقراء و المحتاجين و أن تشعر بشعورهم و تمد لهم يد المعونة و أن لا تنام حتى إذا ما جاء الإفطار قمت و قد ذهبت عنك تلك الدروس و العبر .
الشيطان كما قلنا لا يريدك أن تصوم فيقول لك :
- الجو حار , اقض رمضان في الشتاء .
- الجو بارد , الصيام يزيدك شعوراً بالبرد , صم في الربيع فالجو معتدل .
- الصيام يضطرك للرجوع إلى البيت لتفطر و هذا يؤثر على عملك , صم أيام العطل و الإجازات .
- يوسوس إليك أن تفطر في الأيام الأخيرة من شهر رمضان بحجة أنك صمت ما يكفي .
- لا تصم نفلاً فصيام رمضان يكفيك .
و يثبط همتك فيقول لك , كيف ستصوم :
- في يوم الإجازة هذا , دع ذلك ليوم آخر .
- و كل زملائك في العمل مفطرين ؟!
- و أنت تشاهد القناة الفلانية ؟!
- و أنت تنوي لقاء السيدة الفلانية ؟
- و أنت تريد السفر لأوروبا ؟!
- و أنت مدمن على الدخان ؟
- و أنت لا تصلي ؟
- و أنت مضيع لكل الفرائض و الواجبات الأخرى ؟
و من مكر الشيطان أيضاً :
- يذكرك بلذيذ الطعام و الشراب في فترة الصوم كي تفقد صبرك و تفطر و كي تتردد كثيراً عند نية الصيام في الأيام المقبلة .
- يحثك على نشاط غير ضروري فيفترة الصوم و هدفه إجهادك و تنفيرك من الصيام .
- يحثك أن تأكل و تشرب بسرعة على الإفطاركي تصاب بالتخمة و لا تستطيع القيام ببقية واجباتك و كي تكره أيام الصوم .
- إدخالك في وسواس مقيت كي تكره الصيام و تبتعد عنه فيسألك و يجادلك أثناء فترة الصوم :
الشيطان : هل نويت الصيام .
الإنسان : نعم .
الشيطان : متى ؟
الإنسان : الساعة كذا ؟
الشيطان : ألم تكن هذه النية لليوم السابق ؟
الإنسان : مذهولاً , ربما , لست متأكداً .
الشيطان : لا مشكلة , أفطر اليوم و أَعِدهُ في يوم آخر .

أمثلة على تفريغ الشيطان لمحتوى عبادة الصوم من معناها :
يوسوس إليك أن :
- متى سينتهي رمضان , بقي له من الأيام كذا و ترتاح بعدها .
- تنام نهاراً و تسهر ليلاً كي لا تشعر بالجوع و العطش .
- تقتل الوقت بمشاهدة الأفلام و المسلسلات .
- تظهر غضبك لأتفه الأسباب بحجة أنك صائم .
- تتناسى و لا تبحث عن المعاني العظيمة للصيام بحجة أنك لست مستعداً نفسياً لها .
- تستمر في معاصيك من إطلاق النظر و اللسان في المحرمات و أن لا تلتفت لكلام أهل الصلاح .