المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وهم الــــــــــــ ح ـــــــــــــب


القلب الطموح
04-05-2008, 08:00 AM
وهم الححححححح ــــــــب




الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ... أما بعد..

ففي زمن من الأزمان أراد أعداء الاسلام غزو بلاد المسلمين
فأرسلوا عينا لهم ( أي جاسوسا ) يستطلع لهم أحوال المسلمين
ويتحسس أخبارهم وبينما هو يسير في حي من أحياء المسلمين
رأى غلامين في أيديهما النبل والسهام وأحدهما قاعد يبكي فدنا منه
وسأله عن سبب بكائه فأجاب الغلام وهو يجهش بالبكاء :
(( إني قد أخطأت الهدف .. ))
ثم عاد إلى بكائه ..

فقال له العين : لابأس خذ سهما آخر وأصب الهدف !
فقال الغلام بلهجة غاضبة :
(( ولكن العدو لا ينتظرني حتى آخذ سهما آخر وأصيب الهدف ))

فعاد الرجل إلى قومه وأخبرهم بما رأى فعلموا أن الوقت غير مناسب لغزو المسلمين ...
ثم مضت السنون وتغيرت الأحوال وأراد الأعداء غزو المسلمين فأرسلوا
عينا يستطلع لهم الأخبار وحين دخل بلاد المسلمين رأى شابا
في العشرين من عمره في هيئة غريبة قاعدا يبكي فدنا منه
وسأله عن سبب بكائه فرفع رأسه وقال مجيبا بصوت يتقطع ألما وحسرة :
(( إن حبيبته التي منحها مهجة قلبه وثمرة فؤاده قد هجرته إلى الأبد وأحبت غيره ))

ثم عاد إلى بكائه ...!!!

وعاد الرجل إلى قومه يفرك يديه سرورا مبشرا لهم بالنصر
إن قوة الأمة وضعفها يكمن في مدى تماسكها بكتاب الله
وسنة نبيها صلى الله عليه وسلم ولعل أفضل واقع يترجم ذلك :
اهتمامات شبابها وفتيانها- ذكورا أو إناثا-

كما قال الشاعر :

وينشأ ناشئ الفتيان منا ,,,, على ماكان عوده أبوه


..

ولما كان الحب أصل كل فعل ومبدأ وأصل حركة كل متحرك

متحرك وكان محله القلب الذي هو أصل صلاح المرء
وفساده كان أمره في غاية الخطورة وكان جديرا بالعناية والبيان والتوضيح ....
فأقول – وبالله التوفيق - : إن الحب أنواع :
فمنه ماهو واجب كحب الله ورسوله
وما يندرج تحت ذلك من الحب في الله ولله.
ومنه ماهو جائز ومباح وهو مايكون بمقتضى الطبيعة
والجبلة كحب الوالدين والزوجة والأولاد والعشيرة والوطن
ونحو ذلك وهذا النوع له حد متى ماتجاوزه
كان محرما ومثال ذلك قول أحد الشعراء مخاطبا وطنه :

ويا وطني لقيتك بعد يأس ,,, كأني قد لقيت بك الشبابا
أدير إليك قبل البيت وجهي ,,, إذا فهت الشهادة والمتابا

فالشاعر هنا قد جعل الوطن قبلته الأولى التي يدير إليها وجهه
إذا نطق بالشهادة قبل القبلة التي جعلها الله لعباده المسلمين ولا شك
أن ذلك من الضلال الواضح و الطغيان المبين .
ومنه ماهو محرم وهو الحب مع الله كم
قال تعالى: ((وَمِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ اللّهِ أَندَاداً يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللّهِ))
هذا نوع من الشرك يسمى:
شرك المحبةوهو درجات بحسب مايقوم بقلب الصاحب من التعلق بالمحبوب ومحبته
من دون الله وهو ما يمكن أن نسميه بـ ( حب الأفلام والمسلسلات والمجلات الهابطة )
الذي نشأ عليه الصغير وهرم عليه الكبير إلا من رحم الله عز وجل
حتى إن بعض مايسمى بالمسلسلات الدينية التي يمثل فيها
الصحابة رضي الله عنهم لم يسلم من إقحام هذا النوع من الحب فيها .



وشكرأ

رمز السلام
04-05-2008, 02:08 PM
مواضيع رائعه تسلمين اختى على تدوينك لشي الجميل

القلب الطموح
04-07-2008, 10:27 AM
منورين بحضوركم الجميل

دمت بود

سعدون
04-08-2008, 12:58 AM
يسلموووووو

القلب الطموح
04-08-2008, 01:14 AM
منورين بحضوركم الجميل

دمت بود

بنت خالة مزيونة
04-23-2008, 07:26 PM
موضوع جميل اختي الدانة

برهوم
04-23-2008, 09:53 PM
http://www.swahl.com/up/m126/swahlcom_8b134.gif (http://www.swahl.com/up)

القلب الطموح
04-26-2008, 06:27 PM
منور ين بحضوركم الجميل
دمت بوددددد

بحلم بعينيك
06-16-2008, 05:58 AM
اللله يعطيكى العافيه ياعسل

القلب الطموح
07-08-2008, 07:02 AM
هلا بـ بحلم×
منور بحضورك الجميل !!
دمت بود