المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الحسابات المعقدة تتواصل بعد نهاية الجولة الـ20 لمنافسات الكبار: الشباب فرط بالات


ولد المملكة
03-31-2008, 08:31 PM
جدة ـ سعد مشيخ مكة المكرمة ـ أحمد المغربي الرياض ـ هاني السليس

تواصلت الإثارة في منافسات الدوري الممتاز بعد نهاية الجولة الـ20 حيث ساد التعادل الإيجابي 1ـ1 مواجهتي الاتحاد والشباب والاتفاق والهلال بعد أن انهى سيناريو الأداء بنفس المقاييس التي كانت متجسدة قبل المباراة، وجاء التعادل ليبقى الاتحاد في القمة ويبعد الشباب كليا عن معمعة المنافسة، وبقيت حظوظ الهلال كبيرة بحكم أن لديه حاليا 43 نقطة وتنتظره 9 نقاط في حين أن الاتحاد يمتلك حاليا 48 نقطة وتبقى له مواجهة واحدة أمام الهلال. وفي سباق الهروب من القاع تعادل نجران والطائي إيجابيا 2ـ2 وكسب القادسية مواجهة النصر بهدف وحيد وتجاوز الوحدة نظيره الأهلي بهدف دون رد. وجاءت لقاءات الأمس على النحو التالي:
الاتحاد * الشباب
اكتفى فريقا الاتحاد والشباب بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما في المباراة التي جمعت بينهما مساء أمس الأحد على ملعب الأمير عبدالله الفيصل بجدة ضمن مباريات الجولة الحادية والعشرين للدوري الممتاز لكرة القدم.ولم تخدم هذه النتيجة كلا الفريقين في صراع المنافسة على بطولة الدوري حيث فقد كل منهما نقطتين مهمتين خصوصا الشباب الذي فقد فعليا فرصة المنافسة على اللقب .. فيما اشتد الصراع بين الاتحاد المتصدر والهلال صاحب المركز الثاني في ظل بقاء مباراة واحدة فقط للاتحاد.
تقدم الاتحاد في الدقيقة 70 من زمن المباراة بهدف للمهاجم الغيني الحسن كيتا ولم تدم فرحة الاتحاديين طويلا، حيث تمكن المدافع نايف القاضي من معادلة النتيجة لفريقه في الدقيقة 74.
وشهدت المباراة إصابة بليغة لمهاجم فريق الشباب ناجي مجرشي في الدقيقة 31 من زمن الشوط الأول.
ونجح طاقم التحكيم الإسباني في الخروج بالمباراة إلى بر الأمان على الرغم من قوة المباراة وحساسيتها في المنافسة على بطولة الدوري.
ظهرت من البداية برغبة من الفريق الشبابي في البحث عن الهجوم من أجل تحقيق الفوز فضغط على المرمى الاتحادي وكاد كماتشو يفعلها مبكرا بعد أن أرسل كرة ساقطة كادت تخدع حارس الاتحاد تيسير النتيف لكنها مرت بجوار القائم، وشكل الثنائي ناصر الشمراني وناجي مجرشي قبل خروجه للإصابة خطورة متواصلة على المرمى الاتحادي بسبب سرعتهما التي فاقت سرعة المنتشري وتكر وبشكل عام كان الارتباك سمة دفاع الاتحاد أمام هجمات الشباب التي لم تستغل بالشكل المطلوب من لاعبيه.
وبشكل عام لم يكن للاتحاد فرص خطرة في هذا الشوط عكس الشباب الذي هدد مرمى النتيف بأكثر من كرة خطرة كان لها بالمرصاد وكانت أهم أحداث هذا الشوط في الدقيقة 31 عندما انفرد مجرشي بالمرمى فلحق به مدافع الاتحاد تكر وانزلق بقدمه على الكرة ليلحق إصابة قوية بالمهاجم الشبابي ناجي مجرشي أدت إلى استبداله بزميله مارتنيز حتى انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي.
ومع بداية الشوط الثاني حاول مدرب الاتحاد البرازيلي سواريس إنعاش حالة التردي في خط الوسط في فريقه فأشرك مناف أبوشقير بدلا من تشيكو إلا أن السيطرة الهجومية ظلت هي الأفضل للشباب الذي أهدر مع بداية الشوط فرصتين مؤكدتين كانت الأولى من ناصر الشمراني الذي سدد كرة قوية اصطدمت بالشبك الخارجي للمرمى ويهدر بعدها كماتشو فرصة أكيدة بعد أن تهيأت الكرة أمامه والمرمى كان خاليا لكن الكرة وقفت تحت قدميه وتحولت خارج المرمى.
وفي الدقيقة 63 تعرض مهاجم الاتحاد البرازيلي ألفيس للإصابة فشارك بدلا منه لاعب الوسط عبدالرحمن القحطاني ليبقى الهجوم الاتحادي على كيتا الذي لم يخيب آمال جماهيره بعد أن استغل مهاراته في إحدى الكرات فراوغ مدافع الشباب العبيلي وأرسل الكرة أرضية زاحفة داخل المرمى محرزا هدف التقدم للاتحاد في الدقيقة 70.
وتشتعل المباراة حماسا بين لاعبي الفريقين ويسعى الشباب لخطف التعادل الذي تحقق له بالفعل في الدقيقة 74 من كرة عرضية لمارتنيز حولها القاضي برأسه من بين رؤوس مدافعي الاتحاد داخل مرمى النتيف محرزا هدف التعادل الشبابي.. ويجري الشباب تغييرا هجوميا بحثا عن الفوز فأشرك فيصل السلطان بدلا من عبده عطيف في الدقيقة 80 وبعدها بدقيقة كاد ناصر الشمراني أنشط لاعبي الفريقين يحقق الفوز لفريقه بعد أن انطلق خلف كرة سريعة وتمكن من خطف الكرة من أمام النتيف إلا أنه تسرع ولعب الكرة مقصية لتمر بجوار المرمى الخالي ولو تأنى قليلا لأحرز هدف الفوز لفريقه الذي كان بالإمكان الإبقاء على حظوظه في المنافسة في الدوري.
هجمات الشباب لم تتوقف على المرمى الاتحادي مستغلين أخطاء التمريرات في الوسط الاتحادي سواء من كريري أو عبدالله حيدر بالإضافة إلى البطء الواضح في تحركات قائد الفريق محمد نور الذي لم يقدم ما تنتظره منه الجماهير الاتحادية وقبل نهاية اللقاء كاد كماتشو يضيف هدفا ثانيا للشباب من تسديدة قوية لكن النتيف أنقذها وشتتها المنتشري قبل أن تصل إلى أقدام أي من مهاجمي الشباب لينتهي اللقاء بالتعادل غير العادل، فقد كان الشباب هو الأفضل والأقرب للفوز من الاتحاد الذي صعب من مهمته في الحفاظ على لقب بطولة الدوري التي ستظل معلقة حتى لقاء الاتحاد والهلال في الأسبوع الأخير من الدوري.
لينتهي اللقاء بالتعادل غير العادل فقد كان الشباب هو الأفضل والأقرب للفوز من الاتحاد الذي صعب من مهمته في الحفاظ على لقب بطولة الدوري التي ستظل معلقة حتى لقاء الاتحاد والهلال في الأسبوع الأخير من الدوري.
الوحدة * الأهلي
وعلى ملعب مدينة الملك عبد العزيز الرياضية بضاحية الشرائع ودع فرسان مكة مسابقة الدوري السعودي الممتاز بفوزه على الأهلي بهدف دون رد أحرزه المحياني ليعتلي قائمة هدافي الدوري الممتاز برصيد 14 هدفا ليرفع الوحدة رصيده إلى 29 نقطة.
الشوط الأول بدأ بداية حذرة من الفريقين واستمر جس النبض لعشر دقائق لم يُختبر خلالها حارسا الفريقين، الوسط الوحداوي نشط بعد مضي 12 دقيقة من عمر الحصة الأولى وبدأت المباغتات الوحداوية لمرمى المسيليم بالظهور عن طريق المحياني والموسى شكلت خطورة لم تسفر عن أهداف.. وسط الأهلي كثرت أخطاؤه في التمرير والكرات المقطوعة في وسط الميدان الذي شهد كثافة عددية كبيرة خصوصا أن مدرب الوحدة القروني لعب بطريقة منحت السيطرة لذوي القمصان الحمراء على دائرة منتصف ملعب اللقاء، فسيطر خماسي الوحدة في المنتصف الخيبري وحمادجي والهزاني ومصطفى وكامل الموسى على مفاتيح اللعب، وبقاء المحياني متأهبا ومساندة فعالة من أحمد الموسى، مالك معاذ ظل وحيدا وعانى كماشة ثنائية من أميدو وهوساوي نجحت في عزله عن خط وسط فريقه، التهديدة الأهلاوية الأخطر في هذا الشوط جاءت من تسديدة تقليدية لمحمد مسعد أمسكها با محرز بسهولة.. الوسط الوحداوي سجل تفوقا ملحوظا أغلب فترات الشوط الأول، هزاني الوحدة مرر كرة على قوس منطقة 18 الأهلي روضها المحياني بكعبه توغل بها داخل صندوق الأهلي المحرم لم يجد معها مدافع الأهلي محمد عيد بدا من إعاقته ليعلن حكم اللقاء خالد الزهراني عن جزائية للوحدة انبرى لها المحياني حضر معها الهدف الوحداوي الأول، عند الدقيقة 37 عاد الهزاني ومرر كرة ذكية ضرب بها خط ظهر الأهلي دون وجود تسلل عبر إرسالية طويلة وصلت لأحمد الموسى بانفراد بمرمى الأهلي عالجها المسيليم بخروج بتوقيت مثالي أنهى خطورة الكرة.
شوط المباراة الثاني بدأه الأهلي بجدية بحثا عن التعديل، ماجد الهزاني أهدر انفرادا تاما بصورة غريبة بعد تمريرات وحداوية قصيرة وصلت أخيرا للهزاني داخل صندوق الأهلي لعبها ببطء في أحضان المسيليم د 72، رد بعدها مباشرة مالك معاذ هو الآخر بانفراد نجح بامحرز في إنقاذها، وترفض عارضة بامحرز دخول تسديدة مالك معاذ لترتد من القائم د 75.. الأهلي سجل خطورة ملحوظة على مرمى الوحدة ويرمي القروني بتغييره الأول بدخول الكويكبي بديلا للهزاني بغية تنشيط خط وسطه وتعزيز اعتماده على المرتدات.. وتظهر البطاقة الصفراء الثانية ويليها الإبعاد لمدافع الأهلي محمد عيد والورقة الحمراء.. الاندفاع الأهلاوي استمر بحثا عن التعديل دون نتيجة لينتهي اللقاء وحداويا بهدف وحيد.
النصر * القادسية
حقق فريق القادسية الكروي الأول فوزا ثمينا على فريق النصر بهدف دون مقابل عن طريق اللاعب محمد السهلاوي في اللقاء الذي جمعهما مساء أمس على أرض ملعب الملك فهد الدولي بالرياض في الجولة الـ20 من منافسات الدوي السعودي الممتاز لكرة القدم، وبهذا الفوز قوى القادسية حظوظه للبقاء في الدوري الممتاز، وبهذه النتيجة يرتفع رصيد القادسية إلى 10 نقاط، وبقي النصر على نقاطه السابقة 29 نقطة.
كانت بداية الشوط الاول متواضعة من كلا الفريقين لكن فريق القادسية دخل منذ البداية باحثا عن هدف مبكر من حيث امتلاكه زمام أمور الشوط الأول في أول عشر دقائق لكن هذه الهجمات كانت ضعيفة ولم تسجل أي نتيجة إيجابية وكاد مهاجم القادسية يحرز أول أهداف اللقاء بعد أن أخطأ حارس النصر خالد راضي في إبعاد الكرة عن منطقة الجزاء النصراوية لتجد اللاعب محمد السهلاوي الذي لم يتوقع الكرة ليعاود راضي وينجح في إبعاد خطورة الكرة بعدها حاول فريق النصر الضغط على ملعب القادسية، وذلك من خلال تحركات الثنائي عبدالكريم النفطي وأحمد المبارك، ففي الدقيقة 13 أرسل المبارك كرة قوية من خارج منطقة الجزاء القدساوية اعتلت العارضة بسلام بعدها واصل النصراويون سيطرتهم على مجريات الشوط من خلال تسديدة مباشرة من عبدالكريم النفطي مرت بجوار قائم القادسية، وكانت أخطر كرة في أول ثلث ساعة في الشوط، وهذه الكرة جعلت لاعبي القادسية يبادرون الضغط على مرمى النصر، وفي الدقيقة 25 نجح مهاجم القادسية محمد السهلاوي من تسجيل الهدف الأول والذي يعد الأجمل بعد أن تلاعب بمدافع النصر ماجد الهزازي ليرسل كرة أرضية نحو الشباك النصراوية، الهدف القدساوي كان دافعا قويا للاعبي القادسية للبحث عن هدف ثانٍ وسط عودة لاعبي النصر إلى منتصف ملعبهم، وكان السهلاوي مصدر قلق لدفاع النصر طيلة دقائق هذا الشوط وبعد مرور نصف ساعة من الشوط كاد يوسف السالم يعزز هدف فريقه الوحيد بهدف ثانٍ بعد أن مرر زميله عبدالملك الطريدي كرة رائعة من بين مدافعي النصر لينفرد نحو مرمى النصر ليسدد كرة قوية نجح خالد راضي في إبعاد خطورتها ليعلن بعدها حكم اللقاء صافرته نهاية الشوط الأول.
في الشوط الثاني اختلف أداء فريق النصر عن الشوط الأول حيث فرض سيطرته التامة على أول عشر دقائق من عمر الشوط وكان فريق النصر يبحث عن هدف التعديل وسط تألق كبير من مدافعي القادسية الذين تصدوا للعديد من الهجمات النصراوية، وفي الدقيقة 49 كاد الحارثي يسجل هدف التعادل لفريقه بعد أن واجه مرمى القادسية لكن تأخر في استغلال الكرة مما جعل مدافعي القادسية يبعدون خطورة الكرة عن مرماهم بعدها بدقيقتين مرر صانع ألعاب القادسية صالح الغوينم كرة رائعة من بين مدافعي النصر لتجد المتألق في اللقاء محمد السهلاوي الذي واجه المرمى لكن حارس المرمى النصراوي خالد راضي نجح في إبعاد هذه الفرصة التي كانت دافعا قويا للاعبي النصر للبحث عن هدف التعديل، وذلك من خلال الفرص الكثيرة التي تتاح للاعبي النصر لكن فشلوا في استغلالها، وفي الدقيقة 58 مرر أحمد المبارك عرضية رائعة لرأسية مرزوق العتيبي ليسددها وينجح العويض في إبعاد خطورتها، حاول مدرب القادسية أحمد العجلاني تعزيز خط وسط فريقه بعد أن أجرى أول تغيير لفريقه بعد أن أشرك ديسلفا بديلا للاعب صالح الغوينم، ويعد الظهير الأيسر للقادسية عبدالكريم الخيبري مصدر قلق لفريق النصر من حيث انطلاقاته السريعة وقوة تسديداته نحو مرمى النصر، وفي الدقيقة 65 أرسل قذيفة قوية مرت بسلام على الشباك النصراوية، هذه الكرة جعلت فريق النصر يبحث عن الهدف الغائب عن النصر لكن دون جدوى.
الوطني * الحزم
اقتنص فريق الوطني ثلاث نقاط من فم ضيفه الحزم بعد أن هزمه 2ـ1، وذلك في اللقاء الذي جمع الفريقين على أرض ملعب مدينة الملك خالد الرياضية بتبوك، بدأ الشوط الأول بجس نبض بين الفريقين، وفي الدقيقة الأولى كانت محاولة الحزم الأولى عن طريق المهاجم فهد الرشيدي الذي سدد كرة قوية من خارج منطقة الثماني عشرة مرت بجوار القائم بعد ذلك انحصر اللعب في منتصف الملعب، وفي الدقيقة 12 لاعب الوطني هيما ينفذ خطأ من خارج منطقة الجزاء يحولها النجعي بكل براعة إلى ضربة زاوية، وفي الدقيقة 32 استطاع لاعب الحزم سعود الخيبري أن يلعب كرة لزميله المندفع صفوان المولد الذي انفرد بمرمى الوطني وواجه الحارس وجها لوجه ليضعها على يسار البلوي كهدف أول للحزم، نشط بعد ذلك لاعبو الوطني وسعوا بكل قوة إلى معادلة النتيجة وتحرك خلال هذا الشوط اللاعبان عبدالله سلفان وعبدالله حويس ولكنّ لاعبي الحزم تراجعوا ويقظة حارس المرمى حال دون ذلك بعدها أعلن الحكم نهاية الشوط الأول بتقدم الحزم بهدف دون مقابل.
ومع بداية الشوط الثاني أجرى مدرب الوطني عدة تغييرات هجومية حيث خرج عبدالرحمن الزهراني وعبدالله سلفان ودخل حمد أبو ربع وطلال عواجي وتحسن أداء اللاعبين خلال هذا الشوط وشن المهاجمون بقيادة العواجي وأبو ربع عدة هجمات على مرمى الحزم الذي تراجع لاعبوه للخلف وفي الدقيقة 55 استطاع المدافع طارق المولد أن يعادل النتيجة للوطني عندما ارتقى للكرة المرسلة من ضربة الزاوية وغمزها برأسه داخل الشباك عاد بعدها اللاعب طلال عواجي ويرسل كرة من الناحية اليمنى ليرتقى لها حمد أبو ربع ويضعها برأسه داخل الشباك كهدف ثان للوطني، وقد شهد هذا الشوط تألق حارس الوطني سلطان البلوي الذي أنقذ مرماه من عدة أهداف محققة، وفي الدقيقة 75 مهاجم الوطني حمد أبو ربع يسدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء يتدخل النجعي وينقذ الموقف بعدها تراجع لاعبو الوطني في ظل اندفاع لاعبي الحزم إلى أن أعلن حكم اللقاء نهاية الشوط الثاني والمباراة بفوز الوطني بهدفين مقابل هدف للحزم.
الاتفاق * الهلال
خيم التعادل الإيجابي (1 ـ 1) على مباراة الاتفاق والهلال حيث تقدم الاتفاق بهدف الغاني البرنس تاجو (56) ورد عليه البديل سلطان السعود بهدف التعادل (72) في مباراة جماهيرية وجميلة حافلة بالإثارة والندية والهجمات المتبادلة والفرص الضائعة احتضنها ملعب الأمير محمد بن فهد بالدمام، وشهد الوقت الضائع طرد لاعب الاتفاق حسين النجعي لسوء سلوكه ومدربه أوليفيرا توني ومدرب الهلال كوزمين لاعتراضهم على قرارات الحكم عبدالرحمن القحطاني.. وبرز من الهلال كالعادة حارسه العملاق محمد الدعيع وصانع اللعب الليبي طارق التايب، ومن الاتفاق حارسه الصاعد بندر البطي الذي يشارك لأول مرة في الدوري، وكانت المباراة بمثابة شهادة ميلاد لحارس اتفاقي واعد أثبت وجوده وحضوره بين الخشبات الثلاث حيث ذاد عن مرماه بكل بسالة وحال دون الوصول لشباكه ما عدا مرة واحدة يتحمل دفاعه المسؤولية عنها.
انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي على الرغم من الفرص الضائعة للفريقين، وفي الشوط الثاني تقدم الاتفاق بهدف البرنس تاجو إثر كرة بينية وجميلة مررها صالح بشير في عمق الدفاع الهلالي لينفرد بها تاجو ويخرج الدعيع لملاقاته ولكن تاجو كان الأسرع عندما عالجها على يمين الدعيع باتجاه المرمى الخالي معلنة تقدم الاتفاق بهدف (56). وجاء الرد الهلالي عن طريق البديل سلطان السعود من ضربة رأسية هائلة إثر كرة رفعها نجم المباراة طارق التايب من جهة اليسار قفز لها السعود وحولها برأسه جاءت ساقطة من فوق الحارس البطي لتعانق شباكه مؤكدة هدف التعادل للهلال.من البداية كشف الفريقان نواياهما الهجومية بحثا عن هدف مبكر، وكانت أول مبادرة للتسديد من جانب الاتفاق عن طريق الغاني البرنس تاجو جاءت سهلة في أحضان الدعيع، رد عليه الليبي طارق التايب بتسديدة قوية من خارج المنطقة مرت بجانب القائم ويعرض الغامدي كرة أمام المرمى الاتفاقي أبعدها الحارس وعرضية أخرى من التايب لعبها الخراشي بعيدة عن المرمى، ويرسل المغربي عقال كرة قوية حولها الدعيع ببراعة إلى ركنية وفرصة ثمينة للهلال من كرة مررها التايب جعلت الغامدي في مواجهة المرمى إلا أنه لعبها بعيدة عن المرمى دون تركيز، ويعرض الرهيب كرة من اليمين خطرة أمام تاجو إلا أنه لعبها بجانب القائم ويمرر عقال لتاجو وهو على مقربة من المرمى إلا أنه طوح بها فوق العارضة، وينفذ بشير ركلة حرة جاءت من فوق حائط الصد ولكن الدعيع تصدى لها وحولها إلى ركنية، وفرصة ثمينة أخرى للاتفاق أهدرها بشير عندما توغل تاجو من اليمين وعرضها مقشرة أمام بشير لم يحسن التعامل معها وذهبت فوق العارضة، وينفذ المتخصص التايب ركلة حرة جاءت شديدة تألق الحارس البطي في إبعادها ركنية، وبذكاء يمرر التايب كرة طويلة تتخطى المدافعين وتباطأ فيها الجمعان تصل إلى الشلهوب الذي سددها قوية وتصدى لها الحارس وحولها ركنية ويعرض العنقري كرة هلالية قابلها الخراشي على الطاير وخلصها الحارس إلى ركنية تنتهي للا شيء.
وجاءت حالات الطرد في الوقت بدل الضائع بدأها البديل الاتفاقي حسين النجعي عندما ضرب البديل الهلالي أحمد الفريدي من الخلف في منطقة حساسة أثناء توقف اللعب لتنفيذ رمية تماس إلا أن الحكم القحطاني كان يقف بالقرب منهما ومتنبها لم يتردد في طرد النجعي بالبطاقة الحمراء لسوء سلوكه، اتبعه بطرد مدرب الاتفاق توني ومدرب الهلال كوزمين لكثرة اعتراضهما وصراخهما على قرارات الحكم.
ولعب الفريقان بطريقة مفتوحة مع أن الاتفاق انتهج أسلوب (2ـ3ـ5) بينما لعب الهلال بطريقة (2ـ4ـ4) حيث لجأ الفريقان إلى فتح اللعب على الأطراف واعتمد الهلال على الجهة اليمنى لبناء هجماته كما أن الاتفاق هو الآخر أغلب هجماته من الجهة اليمنى ويعرض ليلو كرة خطرة جلاها الخراشي وتصل للغامدي المنطلق من الخلف لعبها دون تركيز اعتلت العارضة.ومع بداية الشوط الثاني أرسل ليلو كرة خادعة حولها الحارس إلى ركنية وفي الدقيقة 60 يمرر التايب بحركة فنية كرة ذكية من فوق المدافعين للفريدي المواجه للمرمى إلا أنه تسرع ولعبها فوق العارضة، رد عليه روبيز بكرة مررها للبرنس تاجو الذي تخطى تفارس وأرسلها قوية ارتدت من القائم الأيسر ومع أن الحكم منح أكثر من 4 دقائق وقت بدل ضائع إلا أن التعادل خيم على اللقاء.
نجران * الطائي
تعادل فريقا نجران والطائي إيجابيا 2ـ2 سجل هدف نجران الأول في الدقيقة 24 من الشوط الأول عن طريق اللاعب المعز عالية، وجاء الهدف الثاني عن طريق عزان مقبول في الدقيقة 35 من الشوط الأول لم يستطع نجران من المحافظة على مستواه وعلى نتيجة المباراة حيث أدرك الطائي الهدف الأول في الوقت بدل الضائع عن طريق اللاعب عبدالله حماد العنزي، وفي الشوط الثاني بدأ الفريقان بمستوى من أجل كسب نقاط اللقاء للابتعاد عن شبح الهبوط لم يستطع نجران من المحافظة على نتيجة اللقاء حيث استطاع الطائى إحراز هدف التعادل في الوقت بدل الضائع من الشوط الثاني عن طريق اللاعب أحمد عباس حيث يرجع السبب في ذلك إلى قلة خبرة دفاع نجران.
وبقي لنجران مباراتان مقبلتان لإثبات بقائه في الممتاز أو رحيله حيث لديه من النقاط 15 نقطة.