المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عطيف: مهمتنا تاريخية وسنعود إلى الرياض بالإنجاز


دلوعة المنتدى
10-20-2010, 12:00 PM
عطيف: مهمتنا تاريخية وسنعود إلى الرياض بالإنجاز

الشمراني: اللقاء صعب ومهمتي إحراز الأهداف

http://www.wlh-wlh.com/vb/imgcache/2/10899alsh3er.jpg
نجوم الشباب في مهمة وطنية
الرياض - عبدالله الشعلان
أوضح نجم خط وسط فريق الشباب الدولي عبده عطيف أن مباراة اليوم أمام سيونغنام الكوري الجنوبي في نصف إياب دوري أبطال آسيا 2010م مباراة لها حسابات خاصة ولن يركنون إلى نتيجة مباراة الرياض.
وقال: "المباراة ستكون صعبة بالنسبة لنا نظراً لأن الفريق الكوري يلعب على أرضه وبين جمهوره وأن هذه المباراة ستكون لها حسابات كبيرة لأنها المؤهلة لنهائي البطولة، مشيراً إلى أنهم في هذه البطولة جميع مبارياتهم كانت صعبة لكنهم تخطوها بالعزيمة والإصرار وهذا ما سيحدث في مباراة اليوم".
وأضاف عطيف: "الفريق في كامل جاهزيته كما أن المدرب أجرى اللازم لهذه المباراة من ناحية الخطط والتدريبات اللياقية والتكتيكية، وسنقوم بتنفيذ كل ما يطلبه منا السيد فوساتي ونلتزم بجميع توجيهاته من أجل تحقيق الفوز والتأهل للنهائي، مؤكداً أنهم في فريق الشباب يعلمون تماماً أنهم في مهمة وطنية، لذلك سيلعبون بكل فدائية لتأكيد علو كعب الكرة السعودية على الخارطة الآسيوية".






الأسطا: نسينا الذهاب ونفكر في العودة بفرحة التأهل




وأشار لاعب خط وسط الشباب عمر الغامدي إلى أن مباراة اليوم ستكون صعبة للغاية مؤكداً على أن العودة إلى الرياض حاملين معهم الفرح للجماهير الشبابية بالتأهل لنهائي بطولة دوري أبطال آسيا 2010م.
وقال: "لقد نسينا مباراة الرياض تماماً ولن ننظر إلى نتيجتها، ونعتبر أنفسنا نلعب مباراة جديدة تماماً لا علاقة لها بالمباراة السابقة، وعلينا أن نكون في كامل جاهزيتنا والمدرب وضع خلال المعسكر الخطط التكتيكية لتجاوز الفريق الكوري على أرضه وبين جمهوره".
أكد مهاجم الشباب ناصر الشمراني أنه وزملاؤه يحرصون على تحقيق الفوز في مواجهة اليوم أمام سيونغنام الكوري، وأنهم لن يرتكون لمباراة الذهاب التي فاز فيها الشباب بنتيجة 4 - 3.
وأقال: "فوز الشباب على الفرق الكورية في بطولة دوري أبطال آسيا أعطتهم الدراية الكافية عنها وعن فريق سيونغنام الكوري، ولاعبي الفريق الشبابي يعرفون جيدا أهمية المباراة وأنها حاسمة ولا تقبل أنصاف الحلول".
وزاد: "اللقاء سيكون صعبا على الطرفين ونحن كلاعبين أصبحت لدينا دراية واضحة عن مكامن ضعف وقوة الفريق الكوري وسنحرص على استغلالها بالشكل السليم كما أننا سندخل اللقاء لأجل الفوز ولا بديل عنه للتأهل للمباراة النهائية، ولن نرتكن لنتيجة مباراة الذهاب والتي انتهت لصالحنا لان عالم كرة القدم من الممكن أن يحدث فيه مفاجآت لم تكن بالحسبان ونحن ننظر للمباراة بنظرة خاصة إذ إنها لا تقبل أنصاف الحلول أو القسمة على اثنين لان الفائز سيخطف بطاقة التأهل إلى نهائي دوري أبطال آسيا وبإذن الله سيكون التأهل من نصيبنا".
وردا على سؤال ماذا كان سيهز شباك سيونغنام الكوري الجنوبي أجاب الشمراني قائلا: "مهمتي كمهاجم هي إحراز الأهداف وتهديد المرمى وأنا سأحرص وبكل قوة وبالتعاون مع زملائي في خط الهجوم والوسط على الوصول إلى مرمى سيونغنام وسأبذل قصار جهدي لأسجل أكثر من هدف لنحقق الفوز ونتأهل".
وأثنى المهاجم الشبابي على وقفة الرئيس الفخري والإدارة الشبابية معهم كلاعبين مؤكدا أنهم كلاعبين شبابيين تعودوا على وقفاتهم الصادقة وقال: "أقدم شكري وتقديري للرئيس الفخري لنادي الشباب الأمير خالد بن سلطان على توفير لنا الطائرة الخاصة التي أقلتنا إلى كوريا الجنوبية وهذه الوقفة معتادة ودائمة وغير مستغربة، كما اشكر الإدارة الشبابية التي وفرت لنا الأجواء المناسبة في المعسكر الإعدادي ونحن جاهزين لخوض اللقاء فنيا وبدنيا ونفسيا". وشدد الظهير الأيسر عبدالله الاسطا على ضرورة عدم الارتكان لمباراة الذهاب مؤكدا أنهم كلاعبين جاهزين للمباراة وقال: "من المهم أن لا نرتكن على مباراة الذهاب التي انتهت لصالحنا بنتيجة 4-3 وفوزنا ذهابا لا يعني نهاية كل الأمور وتأهلنا إلى النهائي الآسيوي إذ انتهى شوط وتبقى شوط ثان هو الأصعب في مشوار الشباب منذ انطلاق البطولة ولا نريد أن نفرط في ما حققناه من انتصارات عريضة على فرق آسيوية لها اسمها وتاريخها وبالنسبة لجاهزيتنا للمباراة فنحن على أتم الاستعداد إذ أجرينا عددا من التدريبات اللياقية والفنية والمناورات التكتيكية طوال فترة الاستعداد سواء بالرياض على ملعب الأمير خالد بن سلطان أو في المعسكر الإعدادي الذي أجريناه بكوريا الجنوبية". وعن حظوظهم بالتأهل أضاف: "حظوظنا وآمالنا كبيرة في بلوغ المباراة النهائية ونحن عاقدون العزم على انتزاع بطاقة التأهل من الأراضي الكورية وسنعود بها إلى الرياض لنرسم البسمة على محيا الجماهير الشبابية والسعودية كافة ونقدمها هديه للرئيس الفخري الأمير خالد بن سلطان والرئيس الشبابي خالد البلطان والشعب السعودي كافة".