المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لقاء مع امرأة في فوضى الزحام


حنين الاشواق
09-02-2010, 11:02 AM
وغزال يضاحك القلب رؤيتها

لها عينان من سحر وعسل تومضان

وشفتان تموجان كنهرٍ ، شهداً تفيضان

تلتقيان على همس وصمت والقلب نشوان

بخطواتٍ تزدان ببسمات ترافقها

تساؤل القلب، هل بعد هذا العمر تسرقك امرأةٌ

ترى لو كان لقاؤها من عمرٍ لكان وكان

على مهل تَمشَ أيها القلب ليرافقك السلام

يا امرأة فيها روعة السهول

يمشي القلب إليها ويميل جذلان

من ألف عام وأكثر أحلم بامرأة من عسل وياسمين

امرأةٌ تملأ القلب حباً

تعلقك في مقلتيها آلاف السنين

في سواد عينيها تضيئان

تفيض أنوثة الورد منها

ناعمة كشقائق نعمان

يا أيتها الجميلة، أنقذيني لأسترد رحيلي عنك خلسة؛ كي لا تقتليني

قولي إنَّ هيامي فيك نزوة سوف تمضي كما التقينا في الزحام

قولي إنّ دقات قلبي التي طالت ليست إلا هديل حمام

أنا لا أجامل في الحب ولا أكَذِّب روحي التي هامت فيك

فإذا مررْتِ يوماً على قلبي أو نهضت من نوم تذكريني

وقولي ليت روحي في سلام

وسأقول للجنات في مساء عينيك

يا أيتها القصيدة التي أفاقت على سهل، على مهل

خذيني إلى اخضرار الأرض ليبقى القلب أخضر

خذيني عالياً في السماء لأحلق أكثر

إلى بحرك صار ماؤه سكر

إلى غفلتي التي طالت عن الدنيا بين نجمتين لأسهر

قرب جفنيك لأغفو بدفءٍ

لأبصر الصبح من وجنتيك أزهر

خذيني إلى عسل قهوتك بين كفين تراودان عناق كفين

خذي قلبي لأهداب الشجر

خذيني وتر

عزف قيثارة حطت على صدري

خذي صحوي ولا تقفلي شرفات عينيك الحلوتين لأبصر

خذيني إلى موعد يدغدغ فيه النعاس الرقيق في عينين ذابلتين

فأنا وإن عشقت الورد و الأزهار فإني أغيب في ظلك يحملني

آه أيتها الأميرة، لو يكون نبض القلب نفحة قديمة

أو يكون شوقي إليك ضياعاً في مدينة لكان وشي العطر عن وجودك جريمة

ولكان حب الشعراء الذي يقطر ندى من قصائدنا

ودموع العاشقين و العاشقات ونبيذ أغانيهم

وكل أناشيد الذكريات الباسمة والحزينة جريمة

لكانت غابات عينيك التي تخبئني وتمسح الأوجاع عن جرحي

وتسرق الحزن، جريمة

ولكان كل جمال الدنيا سحابات كاذبات لا غيث فيها

ولصارت الدنيا صحاري

لكن يا سيدتي الجميلة، ما قاله قلبي عن العشب

عن الحب، ليس إلا قليل من عناقيد كرمة مدت ظلها عطرا

وجعلت رموش القلب تجمع النجمات في عقد القصيدة

لتحط على عنق من ريش النعام

ومدَّتْ هديل الروح مواويلاً لا رقية منها

آه يا حلوتي وأميرتي يا رعشة القلب

إنَّ شواطئ عينيك أجمل من كل ينابيع الكلام

إنَّ ضوء فاكهة من وجنتيك أجمل من كل الورود

وإنَّ القصائد لا تقال إلا في عينين فيهما نوافذ النجوى وآيات السلام

فلا تعاتبي قلبي أو عينين أسيرتين

في انتظار نسائمك حين ترفُّ منك أوراق السنديان
منقول للكاتب مازن العجوزى