المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكم من اجتمع بزوجته نهارا


ريتاج احمد
08-18-2010, 09:23 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يعتقد البعض خطأ أنه يجوز له جماع زوجته فى أى وقت حتى فى نهار رمضان، وحول نوع الكفّارة التى تجب على الزوج إذا جامع زوجته فى نهار رمضان أجاب الدكتور على جمعة، مفتى الجمهورية، قائلا: إذا جامع الرجل زوجته فى نهار رمضان فعليه الكفارة العظمى مع قضاء اليوم الذى أفطره، أى يقضى اليوم ثم عليه صيام ستين يومًا متتابعة وعليه التوبة من هذا الإثم بالندم والعزم على عدم العودة إليه أبدًا.
وأضاف جمعة: هذا إذا كان الزوج صائمًا، أما إن كانت الزوجة فقط هى الصائمة فلا كفارة عليه ولا قضاء، أما المرأة فإن كانت صائمة وأفطرت بالجماع فى صيام الفريضة (أداء رمضان أو قضائه أو نذر) فعليها القضاء فقط ولا كفارة عليها لأن الرسول صلى الله عليه وسلم أمر من جامع فى نهار رمضان بالكفارة عن نفسه ولم يأمره أن يخبر زوجته أيضا بأن عليها الكفارة، وتأخير البيان عن وقت الحاجة لا يجوز، فعلم من ذلك أن عليها القضاء فقط، مع التوبة، أما إن لم تكن صائمة فليس عليها قضاء ولا كفارة.
وفيما يتعلق بالاحتلام فى نهار رمضان ومدى إفساد ذلك للصوم أكد جمعة أنه لا يفسد الصوم، وقال: الصيام عبادة من العبادات التى اختص الله تعالى نفسه بمعرفة ثواب فاعلها دون غيره. والإنسان يعتريه النسيان والخطأ والنوم، والله سبحانه وتعالى لا تأخذه سنة ولا نوم، ومن رحمة الله تعالى بخلقه أن رفع عنهم إثم الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه.
وأضاف جمعة: بيّن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن القلم يرفع عن النائم فى حديثه الشريف «رفع القلم عن ثلاثة: عن الصبى حتى يبلغ، وعن النائم حتى يستيقظ، وعن المجنون حتى يفيق» من هذا نبين أن النائم مرفوع عنه القلم فلا يؤاخذ بما يفعله أثناء نومه والصائم الذى احتلم أثناء صومه فى نهار رمضان لا إثم ولا قضاء عليه

حنين الاشواق
08-18-2010, 02:06 PM
جزاك الله خيرا ...
على الموضوع المميز و المفيد ...
وجعل العمل بوازين حسنـــاتك ...
وأنار قلبك ودربك بنور الإيمـــان ...
ووفقك و رعــــاك ...
وادخلك الفردوس الأعلــــى ...
إن شــــاء الله

قطوف
08-18-2010, 07:09 PM
جزاك الله خيرا ...
على الموضوع المميز و المفيد ...
وجعل العمل بوازين حسنـــاتك