المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : : كذا فتاوى لمواضيع المنتدى :


القلب الطموح
02-04-2008, 05:49 AM
: موضوع1 :

(كل يوم أدخل/ي وصلي على الحبيـب .. ارجوا التثبيت ..!!؟ )

: الفتاوى لموضوع 1:

السؤال :

انتشرت في المنتديات مواضيع تحمل اسم "سجل حضورك بالصلاة على النبي" بحيث يشارك فيها العضو بكتابة رد يحوي صلاة على النبي صلى الله عليه وآله وسلم. فهل هذه الطريقة مشروعة بارك الله فيكم؟

المفتي: حامد بن عبد الله العلي

الإجابة:
الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وبعد:
فإنه ينبغي التنبيه على أمر مهم، وهو أن كثيرًا من الإخوة يقصدون الخير وتكثير الحسنات فتخطر على بالهم بعض الأفكار في ترديد الأذكار أو الصلوات على نبينا صلى الله عليه وسلم وهم يشكرون على هذا الحرص على فعل الخيرات، وهو يدل على صحة الإيمان وحياة القلب، فجزاهم الله عن المسلمين خير الجزاء. غير أنه يجب التنبه إلى أن العبادات مبناها على التوقيف، فكل اقتراح في بابها يجب أن يكون مستندا على دليل، فهي ليس مثـــل العادات التي مبناها على الإباحة، فالأصل فيها أنه يجوز فعلها ما لم يأت دليل يحظرها.

فالواجب أن يحذر المسلم أن يقع في المحدثات التي حذر منها نبينا صلى الله عليه وسلم عندما قال " إياكم ومحدثات الأمور" وقال –عليه الصلاة والسلام- "كل بدعة ضلالة"، ومن ذلك أن يكون الذكر على هيئة جماعية أو التزام جماعي، لم يرد في شيء من الأحاديث.
فلو فرضنا أن طالبا للخير دعا إلى أن لا يدخل أحد مجلسهـم ـ مثلا ـ إلا أن يسلم ثم يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم كلما دخل قبل أن يجلس لقلنا له:
لك أن تذكر أهل مجلسك بفضائل الصلاة على نبينا صلى الله عليه وسلم وتدعوهم إلى الإكثار منها، كما ورد في السنة، ولكن لا تجعل ذلك على هيئة الالتزام الجماعي بالطريقة التي دعوت إليها؛ خشية أن يكون من الإحداث في الدين، إذ لم ترد مثل هذه الهيئة عن النبي صلى الله عليه وسلم أو الصحابة. ومثل هذا ما يقترحه بعض أهل الخير الحريصين على الفضل في المنتديات، بالتزام الزائر بذكر مخصوص أو صلاة على النبي الكريم صلى الله عليه وسلم عند دخــوله، فله أن يذكر إخوانه بأن يحرص كل مشترك على التذكير بآية أو حديث أو فضل عمل، أو حكمة يختارها يذكرنا بها فإن ذلك من الذكرى التي تنفع المؤمنين، ولكن لا يلزم الجميع على أن يسجلوا حضورهم بالصلاة مثلا أو غير ذلك من الأذكار المخصوصــة، فإن هذا يشبه الالتزام الجماعي الذي لم يثبت به دليل، وقد ورد عــن الصحابة النهي عنه. فقد نهى ابن مسعود رضي الله عنه قومًا كانوا قد اجتمعوا في مسجد الكوفة يسبحون بالعدّ بصورة جماعية وذكر لهم إن ذلك من الإحداث في الدين. [قد رواه الدارمي وغيره بإسناد صحيح].
وأخيرا نذكر بما قاله العلماء بأن البدع تبدأ صغارا ثم تؤول كبارًا، بمعنى أن الإحداث في الدين -وهي البدع- يتطور ويزاد فيه ويبنى عليه، ولا يقف عند حد، حتى يأتي اليوم الذي تختلط السنن بالبدع، ولا يعرف المسلمون ما ورد مما حدث، كما فعلت الصوفية المبتدعة حتى آل بها الأمر إلى أن اخترعت طرقا وهيئات في الذكر ما أنزل الله بها من سلطان، وكل ذلك بسبب التسامح في البدء بالبدع الصغيرة، حتى صارت كبيرة. ولهذا كان السلف الصالح ينهون عن الابتداع أشد النهي، كما ذكر ذلك وروى عنهم ابن وضاح في كتابه القيم البدع والنهي عنها، وذكره غيره مثل الطرطوشي في كتابه الحوادث والبدع، وأبو شامة في كتابه الباعث على إنكار البدع والحوادث.

والله أعلم.

المصدر موقع طريق الإسلام

http://www.islamway.com/?iw_s=Fatawa...&fatwa_id=5592 (http://www.islamway.com/?iw_s=Fatawa...&fatwa_id=5592)

http://www.sdeaf.com/up/uploads/8d227092e7.bmp (http://www.sdeaf.com/up)

:الموضوع2 :

(سجل حظورك بكلمات أجرها إلى يوم القيامه سبحان ا )


: الفتاوى لموضوع 2:

السؤال

ما أجر من قال اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك؟

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد روى ابن ماجه في سننه عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثهم أن عبدا من عباد الله قال: يا رب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك فعضلت بالملكين فلم يدريا كيف يكتبانها فصعدا إلى السماء وقالا يا ربنا إن عبدك قد قال مقالة لا ندري كيف نكتبها، قال الله عز وجل وهو أعلم بما قال عبده: ماذا قال عبدي قالا: يا رب إنه قال: يا رب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك، فقال الله عز وجل لهما: اكتباها كما قال عبدي حتى يلقاني فأجزيه بها

إلا أن هذا الحديث لا يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم، فقد قال البوصيري في مصباح الزجاجة في زوائد ابن ماجه : هذا إسناد فيه مقال، قدامة بن إبراهيم ذكره ابن حبان في الثقات وصدقه بن بشير لم أر من جرحه ولا من وثقه وباقي رجال الإسناد ثقات.
وأورده الألباني في ضعيف سنن ابن ماجه وقال: ضعيف

ويبقى أن هذه الصيغة من صيغ الحمد والثناء على الله عز وجل الجائزة لأن معناها صحيح، وقد ورد عن السلف أنهم حمدوا الله وأثنوا عليه عز وجل بألفاظ لم ترد في الكتاب والسنة إلا أن معانيها صحيحة كحمدهم الله تعالى في بدايات تصانيفهم.

والله أعلم.

الشبكة الإسلامية


http://www.islam,,,,*.net/ver2/Fatwa/S...Option=FatwaId (http://www.islam,,,,*.net/ver2/Fatwa/S...Option=FatwaId)


أبيكم كل ما دخلتوا تجون هنا وتكتبونها وأنا أول واحد


أما هذا الفعل فيعتبر من الذكر الجماعي البدعي

نشكر لك جهدك وإجتهادك أخي الفاضل

لا حرمك الله الأجر والمثوبة

http://www.sdeaf.com/up/uploads/8d227092e7.bmp (http://www.sdeaf.com/up)


:الموضوع3 :


(اللهم اني صائم لاتجوووز مهم !!! )
بسم الله الرحمن الرحيم
منذ سنين وهذه البدعه منتشره بين الناس
فكلما سابه أحد أو شاتمه قال اللهم إني صائم
وهذا لا يجوز
بل الصحيح ان يقول "إني صائم" مرتين
لما رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة - رضي الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال "الصيام جنة فلا يرفث ولا يجهل وإن امرؤ قاتله أو شاتمه فليقل إني صائم مرتين والذي نفسي بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله تعالى من ريح المسك يترك طعامه وشرابه وشهوته من أجلي الصيام لي وأنا أجزي به والحسنة بعشر أمثالها "البخاري برقم 1894، ومسلم 1151
يعني كلمة اللهم يمكن الناس نقلوها من غير قصد وانتشرت بينهم
فالصحيح ان نقول "إني صائم"
وغيرهم أوضح ذلك في قوله :
فعلى قدر علم المرء لكنه قد يجهل ادق المسائل
وهذا مصداق قوله تعالى :
(( وما اوتيتم من العلم الا قليلا ))
وكلمة : ( اللهم اني صائم )
هذه دعاء , والمقام ليس مقام دعاء !
اما كلمة : ( اني صائم )
هذه من باب الإخبار وهي الأولى والأصح
منقول للفائده




: الفتاوى لموضوع 3:



قول اللهم إني صائم ليس من البدع وهذة فتوى توضح ذلك



لا حرمك الله الأجر والمثوبة



قول ( اللهم إني صائم ) هل هي بدعة أو ليست بدعة



السؤال



السؤال: هذا موضوع قرأته في أحد المنتديات ولم أصدقه ولكن أردت أن آخذ رأيكم فيه ..الموضوع ( لا تـقـل: اللهم إني صائم ) منذ سنين وهذه البدعة منتشرة بين الناس ،فكلما سبّـه أحد أو شتمـه قال: اللهم إني صائم، وهـذا لا يجوز، بل الصحيح أن نقول : " إني صائم" مـرتين.
لما رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة - رضي الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال "الصيام جنة فلا يرفث ولا يجهل وإن امرؤ قاتله أو شاتمه فليقل إني صائم مرتين.
والذي نفسي بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله تعالى من ريح المسك يترك طعامه وشرابه وشهوته من أجلي الصيام لي وأنا أجزي به والحسنة بعشر أمثالها " البخاري برقم 1894 ، ومسلم 1151
يعني كلمة ( اللهم ) يـمكن الناس نقلوها من غير قصد وانتشرت بينهم وهي الزائدة فقط ،فالصحيح أن نقول ( إني صائم ) فعلى قدر علم المرء لكنه قد يجهل أدق المسائل.
وهذا مصداق قوله تعالى ( وما أوتيتم من العلم إلا قليلا ) صدق الله العظيم، وغيرهم أوضح ذلك في قوله، وكلمة ( اللهم إني صائم ) هذا دعاء , والمقام ليس مقام دعاء ! إما كلمة ( إني صائم ) هذه من باب الإخبار وهي الأولى والأصح




الجواب



الجـواب: زادك الله حـرصا على طَواعِيَة الله ورسـوله صلى الله عليه وسلـم .
أولاً: هذا غيـر صحيح، أي لا يصح وصف هذا القـول بأنه بدعة، وإن كان الأولى أن يقـول كَما في الحديث: إني صائم. ونـحو ذلك. إلاَّ أنَّ قَـول " اللهم " لا يأتي في الدُّعَاء فَحَـسْب، بل يأتي في الدعاء وفي غيره، ومِـن ذلك:




مـا جاء في التنـزيل : قوله تعالى (قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) .



رَوَى ابن جرير بإسناده إلى محمد بن جعفر بن الزبير قوله : (قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ) أي : رَبّ العِبَاد الْمَلِك لا يَقْضِي فيهم غَيرك . اهـ .



وقال ابن كثير : أي : أنْتَ الْمُتَصَرِّف في خَلْقِك الفَعَّال لِمَا تُرِيد . اهـ .
وقوله تعالى : (قُلِ اللَّهُمَّ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِي مَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ) .




ومِن السُّـنَّـة : قوله صلى الله عليه وسلم عن الْمَدِينَة : اللهم إني أُحَرِّم مَا بَيْن لابَتَيْها كَتَحْرِيم إبْرَاهيم مَكّة . رواه البخاري



وتأتي " اللهم " في الشَّهَادَة ، كَقَوله صلى الله عليه وسلم : اللهم إني أشهد أني عَلى دِين إبراهيم . رواه البخاري . وقوله صلى الله عليه وسلم في حجة الوَدَاع يُشْهِد على البَلاغ : اللهم اشهد . رواه البخاري ومسلم .



قال النووي:معناه : أنَّ التبليغ واجِب عليّ ، وقد بَلَّغْتُ فاشْهَد لي بِهِ . اهـ .وقال العَيني : لَمَّا كَان التَّبْلِيغ فَرْضًا علَيه أشْهَد الله تَعالى أنه أدَّى مَا أوْجَبَه عَليه . اهـ .



وقَوله صلى الله عليه وسلم في إحياء حَـدّ الرَّجْم : اللهم إني أوَّل مَن أحْيا أمْرَك إذْ أمَاتُوه . رواه مسلم .



ومِنه قول عُمر رضي الله عنه : اللهم إني أشهدك على أمراء الأمصار . رواه مسلم .ومِنه قول عليّ رضي الله عنه في إهلالِه بالحجّ : اللهم إني أُهِلّ بِمَا أُهِلّ بِه رَسُولُك . رواه مسلم .



وتأتي في البَرَاءة مِن شيء ، ومِنه قوله صلى الله عليه وسلم : اللهم إني أبْرأ إليك مِمَّا صَنَع خَالِد – مرتين – . رواه البخاري



ومِن هذا القَبِيل قول أنس بن النضّر رضي الله عنه يوم أُحُد :اللهم إني أعْتَذِر إليك مِمَّا صَنَع هَؤلاء - يَعْني أصحابه - وأبْرأ إليك مِمَّا صَنَع هَؤلاء - يعني المشركين - . رواه البخاري. وفي دُعاء الاستخارة : " اللهم إني أستخيرك بعلمك " رواه البخاري .



فالشَّاهِد أنه ليس كُلّ مَا وَرَد ( اللهم ) أُرِيد بِه الدُّعَاء ..فيصِحّ أن يَقول الصائم لِمَن سابَّه أو شاتَمَه : " اللهم إني صائم " ، مِن هذا الباب ..أي كأنه يُشهِد الله أنه صائم ..



ثانياً : قول الكاتب بعد الآية " صَدَق الله العَظِيم " هذا بِدْعَة ، وكان الأجْدَر بِمَن يُنبِّـه على أمْر يَراه بِدْعَة أن لا يَقَع هُو في بِدْعَة أُخْرَى !مع أن ما نبَّـه عليه ليس من قَبِيل البدَع كما تقدَم .
والله تعالى أعلم .




http://www.almeshkat.net/index.php?pg=qa&cat=&ref=1217




http://www.sdeaf.com/up/uploads/8d227092e7.bmp (http://www.sdeaf.com/up)



:الموضوع4 :

(تحذير من كلمة (تحياتي) هام جدا )

السلام عليكم ورحمةالله وبركاته
طبعا انا كنت استخدمها لكن بعد ما قريت هذا الموضوع خلاص
ماراح اكتبها و نقلت لكم الموضوع للفائده
هل تعرفون ما معني كلمة تحياتي ؟؟؟
تنبيه للأعضاء وغير الأعضاء الذين يستخدمون قول
( تحياتي ) هام جدا
أفتى الشيخ ابن عيثيمين رحمه الله بعدم جواز قول كلمة
(تحياتي مع تحيات تحياتي لك)
لأن التحيات تعريفها شرعا هي: البقاء والملك والعظمة
وهذه صفات لا تصرف إلا لله
وإن لاحظتم* ففي كل صلاة نقول في التشهد: التحيــات للـــه
إذن علينا أن نستبدل كلمة تحياتي بكلمة تحيتي أو مع التحية
قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: التحيات جمع تحية* والتحية هي التعظيم* وقال أيضا: ولا أحد يحيّا على الإطلاق إلا الله* أما إذا حيّا إنسان إنسانا على سبيل الخصوص فلا بأس به فلو قلنا مثلا: لك تحياتي أو لك تحياتنا مع التحية فلا بأس بذلك*
فالأولى أن يتقيد الإنسان في التحية باللفظ الذي جاءت به السنة عن النبي صلى الله عليه وسلم وهي: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته*
وهذه التحية هي التي شرعها الله عز وجل
المهم حسب ما ورد يجب تغيير كلمة تحياتي على الردود إلى تحيتي و الله الموفق

تحيــــــــــــــ ( ؟؟؟؟؟؟) ــــــــــــــــتي لكم ^_^


: الفتاوى لموضوع 4:


جزاك الله خير أختي (؟؟؟؟؟)

لكن نعتذر منك فهذة الفتوى خاطئة

لا حرمك الله الأجر والمثوبة

8. سئل فضيلة الشيخ عن هذه الألفاظ (أرجوك ) ، (تحياتي) ، و(أنعم صباحا) ، و(أنعم مساءً) ؟
فأجاب بقوله : لا بأس أن تقول لفلان (أرجوك ) في شئ يستطيع أن يحقق رجائك به .

وكذلك (تحياتي لك ) . و(لك منى التحية ) . وما أشبه ذلك لقوله تعالى ) وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها ( (5) وكذلك (أنعم صباحا) و(أنعم مساء)لا بأس به ، ولكن بشرط ألا تتخذ بديلا عن السلام الشرعي.

http://www.ibnothaimeen.com/all/book...le_16992.shtml (http://www.ibnothaimeen.com/all/books/article_16992.shtml)

حُـكـم قول : تحياتي

عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مركز الدعوة والإرشاد بالرياض

سُئل الشيخ ابن عثيمين – رحمه الله – عن عبارة " لكم تحياتنا " وعبارة " أهدي لكم تحياتي "

فأجاب – رحمه الله – :

عبارة " لكم تحياتنا ، وأهدي لكم تحياتي " ونحوهما من العبارات لا بأس بها . قال الله تعالى : ( وَإِذَا حُيِّيْتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّواْ بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا ) فالتحية من شخص لآخر جائزة ، وأما التحيات المُطلقة العامة فهي لله ، كما أن الحمد لله ، والشكر لله ، ومع هذا فيصح أن نقول : حمدت فلانا على كذا ، وشكرته على كذا . قال تعالى : ( أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ ) . انتهى كلامه – رحمه الله – .

قال عبد الرحمن – عفا الله عنه – :
إتماماً للفائدة فإن قول : لك خالص تحياتي . لا يجوز ، وعلل ذلك بعض العلماء بأن الخالص من الشيء هو لُـبُّـه ، ولا يكون خالص العمل والإخلاص فيه إلا لله . قال تعالى : ( قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصًا لَّهُ الدِّينَ ) . والله تعالى أعلم .

http://saaid.net/Doat/assuhaim/fatwa/179.htm


http://www.q8boy.com/uploads/94bc278271.gif (http://www.q8boy.com/uploads/94bc278271.gif)

http://www.sdeaf.com/up/uploads/8d227092e7.bmp (http://www.sdeaf.com/up)


:الموضوع5:


(مارأيك بدعاء إذادعوته.. )



ما رأيك بدعاء اذا دعوته تمضي سنه ولا تستطيع الملائكه
الانتهاء من كتابة حسناتك ؟؟؟
قال رجلٌ من السلف :
" لا إله إلا الله عدد ما كان ، وعدد ما يكون ، وعدد الحركات والسكون "
وبعد مرور سنةٍ كاملة قالها مرةً أخرى ...
فقالت الملائكة : إننا لم ننتهي من كتابة حسنات السنة الماضية
هل هو صحيح حيث انتشرفي رسايل الجوال؟؟؟
\\
دمتم.!,




: الفتاوى لموضوع5:





هل هو صحيح حيث انتشرفي رسايل الجوال؟؟؟




هذا هو الجواب أختي الكريمة



وجزاك الله خير اختي التقية على المبادرة



السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
ما صحة هذا الحديث: "أن رجلاً من السلف قال: لا إله إلا الله عدد ما كان وعدد ما يكون وعدد الحركات والسكنات" وبعد سنه قالها قالت الملائكة: أننا لم ننته من كتابة حسنات السنة الماضية فما أعظم هذه الكلمات التي لا تأخذ منك سوى ثوان.
يا فضيلة الشيخ هل هذا حديث صحيح تصل هذه عن طريق الرسائل لا أعرف هل صحيح أم لا؟
الجواب
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
فهذه الرسالة التي انتشرت عبر الجوال والإنترنت هي من جنس كثير من الرسائل التي بدأت تتداول في الآونة الأخيرة، والتي لا يشك مَنْ له أدنى ممارسة ومطالعة في الأحاديث النبوية، وآثار الصحابة أنها ليست على سنَنِهم ولا على طريقتهم في الأدعية والأذكار التي تشع منها أنوار النبوة، وتظهر فيها الفصاحة والبلاغة العربية والبعد عن الألفاظ التي هي بأدعية المتأخرين المتكلفين أشبه منها بأدعية سيد المرسلين –صلى الله عليه وسلم- أو أدعية أصحابه الميامين.
ولّما كان البعض لا يستطيع ترويج بعض هذه الأدعية إلا بقصص، وكتب عليها بعضهم بعض القصص لتروج على العامة فلعل هذه القصة التي سألت عنها من هذا الباب.
وإنني أكرر هنا ما كررته في أجوبة سابقة من التحذير من ترويج ما لم يثبت الإنسان منه عن آحاد الناس وأفرادهم، فضلاً عن عليتهم، فضلاً عن الصحابة أو النبي –صلى الله عليه وسلم-، فإن هذا المسلك مخالف تماماً لقول الله تعالى: "فتثبوا"، وفي القراءة الأخرى: (فتبينوا).
وليس بعاقل من حدث بكل ما سمع، أو نشر كل ما وصل إليه ولو كان قصده حسناً، فإن القصد الحسن لا يشفع لصاحبه في تبرير مثل هذا الخطأ الجسيم، بل هذا العذر –أعني حسن القصد- من الشبه التي تعلق بها واضعو الأحاديث على النبي –صلى الله عليه وسلم- بغية ترويج الخير زعموا!.
فليتق الله أولئك الذين يروجون مثل هذه الرسائل، وليتثبوا منها قبل إرسالها، فإن لم يستطيعوا التثبت فليسألوا أهل العلم، والاتصال بهم اليوم أسهل منه في أي وقت مضى. إما عن طريق الإنترنت -كهذا الموقع الذي يعتني بجانب الفتوى- أو عن طريق رسائل الجوال، ولا عذر لأحد في نشر مثل هذه الرسائل الملفقة.
ومن تأمل القرآن والسنة وجد فيهما الغنية والكفاية عن ترويج مثل هذه الأحاديث الضعيفة، والأخبار الواهية، والله المستعان، والحمد لله رب العالمين.




د. عمر بن عبد الله المقبل



موقع الإسلام اليوم





http://www.islamtoday.net/questions/....cfm?id=111028 (http://www.islamtoday.net/questions/....cfm?id=111028)




http://www.sdeaf.com/up/uploads/8d227092e7.bmp (http://www.sdeaf.com/up)





: موضوع6 :


(سجل خروجك من المنتدى بكفارة المجلس : السبب للبدعه التى فيه ..!!؟ )
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
ممكن تثبيت الموضوع .؟
كل ابن ادم خطاء وخير الخطائون التوابون
ولايخفاكم اننا نحتاج في كل وقت الاستغفار والتوبه والكفاره
وانتم حريصون على ذلك ولله الحمد
فلنخرج ونودع كل يوم منتدانا الموقر بكفارة المجلس لعل الله يحرمنا ويتوب علينا
وليكون ذلك بكتابه الكفاره مع اللفظ باللسان ليثبت الاجر إن شاءالله
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
( سبحانك اللهم و بحمدك أشهد ان لا إله إلا انت أستغفرك و أتوب اليك )




: الفتاوى لموضوع 6:







جزاك الله كل خير اخى الفاضل ولكن توجد فتوى فى هذا الموضوع بارك الله فيك



وسوف يحذف للبدعه المنتشره اتمنى ان يرى من قبل الاعضاء الذين تم الرد عليك منهم



==============




وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



بارك الله فيك اختي



وقد سئل الشيخ حفظه الله هذا السؤال: انتشرت مواضيع متنوعة في المنتديات منها تسجيل الخروج من المنتدى أو الموقع بذكر كفارة المجلس .



وأيضا تسجيل الدخول إلى الموقع بالصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم أو ذكر اسم من أسماء الله الحسنى ، وفي كل الحالات يثبت موضوع ويقوم الأعضاء بالرد عليه عند دخولهم وخروجهم.



فنرجو من سماحتكم توضيح مدى مشروعية هذه المواضيع مع التفصيل في كل حالة إن أمكن. هذا وجزاكم الله خيرا وبارك الله فيكم ونفع بكم.



فأجاب/ هذه من البدع المحدَثة .



فتحديد ذِكر مُعيّن بعدد مُعيّن أو بزمن مُعيّن لم يُحدده الشرع لا يجوز ،
وهو من البِدع الْمُحدَثَـة ، خاصة إذا التُزِم به .




وحقيقة البدع استدراك على الشرع .ثم إن في البدع سوء أدب مع مقام النبي صلى الله عليه وسلم



قال الإمام مالك رحمه الله : من ابتدع في الدين بدعة فرآها حسنة فقد اتـّـهم أبا القاسم صلى الله عليه وسلم ، فإن الله يقول : ( الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي ) فما لم يكن يومئذ دينا فلا يكون اليوم ديناً .



وبعض الأعضاء يزعم أن فيه خيراً ، ولا خير فيه ، إذ لو كان خيراً لسبقنا إليه أحرص الناس على الخير ، وهم أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم ، ورضي الله عنهم .



فلم يكونوا يلتزمون الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم كلما دخلوا أو خَرَجوا ، ولا كلما تقابلوا أو انصرف بعضهم عن بعض ، بخلاف السلام فإنه كانوا يُواظبون عليه ، فإذا لقي أحدهم أخاه سلّم عليه ، والمقصود السلام بالقول .
وحسن النية لا يُسوِّغ العمل .




وابن مسعود رضي الله عنه لما دخل المسجد ووجد الذين يتحلّقون وأمام كل حلقة رجل يقول : سبحوا مائة ، فيُسبِّحون ، كبِّروا مائة ، فيُكبِّرون ...



فأنكر عليهم - مع أن هذا له أصل في الذِّكر - ورماهم بالحصباء



وقال لهم : ما هذا الذي أراكم تصنعون ؟



قالوا : يا أبا عبد الرحمن حصىً نَعُدّ به التكبير والتهليل والتسبيح



قال : فعدوا سيئاتكم ! فأنا ضامن أن لا يضيع من حسناتكم شيء . ويحكم يا أمة محمد ما أسرع هلكتكم ! هؤلاء صحابة نبيكم صلى الله عليه وسلم متوافرون ، وهذه ثيابه لم تبلَ ، وأنيته لم تكسر ، والذي نفسي بيده إنكم لعلي ملة هي أهدي من ملة محمد ، أو مُفتتحوا باب ضلالة ؟



قالوا : والله يا أبا عبد الرحمن ما أردنا إلا الخير !



قال : وكم من مريد للخير لن يصيبه ! إن رسول الله صلى الله عليه وسلم حدثنا أن قوما يقرؤون القرآن لا يجاوز تراقيهم . وأيم الله ما أدري لعل أكثرهم منكم ثم تولى عنهم . فقال عمرو بن سلمة : رأينا عامة أولئك الحلق يطاعنونا يوم النهروان مع الخوارج . ورواه ابن وضاح في البدع والنهي عنها .




والله تعالى أعلم .



الشيخ عبدالرحمن السحيم




http://www.sdeaf.com/up/uploads/8d227092e7.bmp (http://www.sdeaf.com/up)



http://www.sdeaf.com/up/uploads/a620b63c00.gif (http://www.sdeaf.com/up)












تحياتي لكم

سعدون
02-04-2008, 07:52 AM
بارك الله فيك

وجزاك الله خير

رمز السلام
02-04-2008, 12:18 PM
بارك الله فيك

وجزاك الله خير

شذى الروح
02-06-2008, 09:24 PM
http://www.wlhwlh.com/uploads/9c3a56c1fb.gif (http://www.wlhwlh.com/)

القلب الطموح
02-08-2008, 09:00 AM
شكرا على مروركم الكريم

تحياتي لكم

عفيفة
02-21-2008, 02:35 PM
شكرا على الموضوع القيم و جزاكم الله كل خير

القلب الطموح
02-24-2008, 12:38 PM
شكرا لمرورك الكريم

تحياتي إليك

no one
04-13-2008, 02:34 AM
ربي يوفقكِ اختى الدانه علي هذه الفتاوي المفيدة
باركِ الله فيك و جعلها في ميزان حسناتكِ
دمتِ بخير

القلب الطموح
04-16-2008, 07:17 PM
منور ين بحضوركم الجميل
دمت بوددددد

قطوف
10-28-2009, 08:23 PM
الله يعطيك العافيه

بميزان حسناتك ان شاء الله

جريح الروح
02-01-2010, 08:01 PM
بارك الله فيك على النقل المميز