المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مخاوف الطفل.. علاجها أسهل من تجاهلها


ريتاج احمد
06-19-2010, 10:06 AM
مخاوف الطفل.. علاجها أسهل من تجاهلها

http://ggmedia.gazayerli.net/photo.aspx?ID=114561&ImageWidth=240

١ الظلام
تفكير طفلك: لا أستطيع رؤية ما يحدث حولى لهذا أشعر بعدم الأمان فى الظلام.
للمساعدة: علمى طفلك كيفية إضاءة المصابيح مع توفير الإضاءة الليلية لغرفته، وعرفيه بالظلام من خلال النزهات الليلية.
٢ الوحوش
تفكير طفلك: أى وحش أو مخلوق شرير قد يختبئ تحت سريرى منتظراً الفرصة لإيذائى.
للمساعدة: استقبلى مخاوفه على محمل الجد وساعديه على منع زيارات هذه المخلوقات له، فبعد البحث معه على الوحوش تحت السرير.. قومى برش ماء واسبراى واقنعى طفلك أن تلك المخلوقات لن تستطيع إيذائه طالما وضعت هذه الوصفة.
٣ تقلبات الطقس
تفكير طفلك: الضوضاء وأصوات الرياح مخيفة للغاية وأريد الحماية من أبى وأمى.
للمساعدة: اصطحبى طفلك للعب خارج المنزل فى مختلف أنواع الطقس حتى يتعرف عليه عندما يكون عاصف أو ممطر.
٤ الكوابيس
تفكير طفلك: أخاف من النوم بمفردى لأننى أرى كوابيس.
للمساعدة: قومى بطمأنة طفلك بلعبة محببة لقلبه مع التأكيد عليه بأنك موجودة دائما لحمايته، لكن لو زاد الأمر على حده عليك بالتوجه لطبيب.
٥ الغرباء
تفكير طفلك: لا أعرف من أنت أو ماذا تريد لهذا سأحتمى بأمى.
للمساعدة: اعط لطفلك وقتاً للتعرف على الشخص الغريب عن الأسرة قبل أن تتوقعى منه الود تجاهه، ثم عدلى سلوكه باستمرار، وإذا كان طفلك خجولاً، فلتخبرى المحيطين بأنه يحتاج وقتا للتأقلم.
٦ العزلة
تفكير طفلك: لماذا تتركونى، ماذا سيحدث إذا لم تعودوا لى مرة ثانية؟
للمساعدة: عليك اتباع بعض طرق الوداع الجيدة كأن تتركيه وهو منشغل بأى نشاط وذلك بصحبة شخص موثوق به مع ضرورة توديعه والتأكيد على عودتك له بأسرع ما يمكن.
٧ الوحدة
تفكير طفلك: أشعر بالأمان وأنت معى فى الغرفة، ولا أحب أن تغيبى عن عينى.
للمساعدة: شاركيه «لعبة الجلوس وحيدا» وتبادلى معه الأدوار.. بأن تجلسى بعيدا عنه فى أركان غرفته، ثم فى غرفة أخرى غير التى يوجد بها على أن يراك ويسمع صوتك وذلك لفترات قصيرة «٣٠ دقيقة» مثلا.. وكررى الأمر حتى يمكنك الابتعاد دون جزع من جانبه، مع العلم بأنه من الخطأ تركه بمفرده تماما ولو لفترة قصيرة.
٨ الأقنعة والمجسمات المخيفة
تفكير طفلك: الأقنعة والدباديب الكبيرة ذات النظرات الغريبة تخيفنى، ولا أعلم من يختبئ خلفها.
للمساعدة: رغم سعادتك بالتقاط صور لطفلك بجانب هذه المجسمات، عليك معرفة أن الأحجام المبالغ فيها للعرائس والحيوانات ستخيفه، فلتفرقى بين رغباتكما ولا تجبريه على التعامل معها.
٩ الحمام والمرحاض
تفكير طفلك: لا أحب دخول الحمام فأنا أخاف السقوط بداخل المرحاض.
للمساعدة: ساعديه بتعليمه استخدام كل مكونات الحمام بالتدريج، ويمكنك استخدام وسائل آمنة معه كمقاعد الأطفال.