المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : احاسيس


دلوعة المنتدى
05-25-2010, 09:45 AM
البعض منا حين يفرح يبلغ الجميع عن فــرحــه
وعن مدى فرحتــه .. لكي الكل يهنئه
ويفرحون معـــه .. وتريد سماع الاخريين كلمة التهنئه ..



والبعض يكتمون تلك الأحاسيس
ولكن يكون فرح بين وبين نفســـه



أما نأتي الى الحزن ..


نحزن ولا نريد أحد يسمعنــا
ولا نريد أن نقول لحد عن حزننا
نريد كتمان هذا الحزن ..
ونريد ابعاد عن الكل الناس بسبب هذا الحزن ..




نكتم في قلوبنا وتضيق علينا صدورنــا
ولا نتكلم لأحد عن أحزاننا


نخزن كل احزاننا في قلوبنا




ونجد لنا رفيق واحد هو دموعنـــا



بعض يحس بالراحــه عندما تدمع عينه



وايضا تضيق علينا الدنيـــا
ودائما نتلوم من حياتنا ..



همســـه :

إن القلب كالكأس الماء إن زاد الحزن فيه ينساب ..




همســـه :

اكتب أحزانك في الورقه اذا لا تريد أن تبوحها لشخص ...

deia323
05-26-2010, 10:09 AM
كلامات صادقة مع النفس
الكل يحتاج الى لحظات الصدق

حنين الاشواق
05-26-2010, 03:28 PM
دلوعة المنتدى
حقيقة لقد رسمتِ لنا لوحات رائعة
من الرائع ان نرى من يكتم غضبه
فلا يسيء لمن حوله اطلاقاً
الصدر اشبه بالكأس لن يتحمل اكثر مما يستطاع
فلا تكتم كثيرا ، اطلق بعض من كلماتك
شكرا لكِ هذا الطرح الرائع
والكلمات الاروع
بارك الله فيكِ

المحارب2
05-26-2010, 07:06 PM
همســـه :
إن القلب كالكأس الماء إن زاد الحزن فيه ينساب ..

همســـه :
اكتب أحزانك في الورقه اذا لا تريد أن تبوحها لشخص لأنه ليس كل شخص تستطيع أن تبوح له بإحزانك فقد يكون سبب مصيبتك في بعض الأحيان أن تبوح بحزنك لعدو لاتعلمه فيشمة هو بك ويشمة الناس أيضا.

كلمات وهمسات في محلها وهذا الذي يجري الأن لأن الناس تحب الفرح وسماع الأخبار المفرحة
أما الحزن فلا تجد أحد يريد أن يسمع شئ حزين إلا من رحم ربي لأني آتي للرجل وأنا حزين
فيقول لي( تشكي لي أبكي لك ) يعني أنظروا إلى أين أصبحت الناس لاتريد سماع مشاكل بعضها ولاتريد حتى المساعدة في إيجاد بعض الحلول لهذه الأحزان إلا من رحم ربي وفي النهاية يجب على الأنسان أن يكون في حاجة الله وحده دون الناس وأن يسأل الله وحده ويستعين بالله عز وجل في جميع أموره والله سبحانه وتعالى سيوفقه لكل خير ويمنع عنه كل شر ,هنا سيشعر الإنسان بسعادة وراحة وطمأنينه في النفس وسيكون هو أسعد إن حاول إسعاد غيره بسماع مشكلة أخيه أو بحلها فهو في كلا الأمرين جعل قلب أخيه ينفس عن ما فيه ويريحه قليلا بدل أن يكبت ويكتم أحزانه وفي النهاية يحدث مالا تحمد عقباه إما بجريمة أو إنتحار حفظنا الله وأياكم من جميع الشرور والأحزان وصدقوني أن الحزن ليس نهاية للعالم ولن يرد مفقود فالتفاؤل التفاؤل كما أخبر نبينا وحبيبنا محمد عليه وعلى آله وصحبة أفضل الصلاة والتسليم (تفااااااألوا بالخير تجدووووه).

همساتك رااااقية أختي الكريمة دلوعة المنتدى وفي محلها
وأتمنى لك المزيد من الإبداع والتميز في جميع أمورك
تقبلي فائق إحترامي وتقديري

رمز السلام
06-01-2010, 04:44 PM
دلوعة المنتدى

شكرا لكِ هذا الطرح الرائع
والكلمات الاروع
بارك الله فيكِ