المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اكتشاف أقدم قرية فى العالم


حنين الاشواق
04-01-2010, 07:32 AM
اكتشاف أقدم قرية فى العالم

تلال سيلك الأثرية فى إيران أقدم منطقة قروية فى العالم



مع بداية الفصل الأول من التنقيبات الدولية، بدأ دور جديد من دراسات علماء الآثار في منطقة تلال سيلك الأثرية، وسيتم تعريف هذه المنطقة الأثرية إلى منظمة اليونيسكو التابعة لمنظمة الأمم المتحدة على أنها أقدم منطقة قروية في تاريخ العالم.
هذا ما أعلنه حسن فاضلي نشلي رئيس مركز بحوث علم الآثار في إيران، ومسئول هيئة علماء الآثار في منطقة سيلك.
وقال حسن فاضلي نشلي إن من أهم أهداف الدورة الجديدة لبحوث علماء الآثار في سيلك العثور على المجتمعات الزراعية القديمة في مركز الهضب الإيرانية وتحويل سيلك الشمالية إلى موقع أثري له متحف والتعريف بهذا الموقع الأثري على أنه أقدم موقع قروي في العالم لتسجيله في (اليونيسكو).
وأضاف فاضلي نشلي في هذه الأبحاث الأثرية سيشارك العديد من الخبراء في علم الآثار من بريطانيا وفرنسا وألمانيا وايطاليا والكثير من دول العالم بالإضافة إلى خبراء ومتخصصين من كلية إعداد المدرسين التابعة لجامعة طهران وستستمر هذه البحوث والتنقيبات الثرية خمسة أعوام.
من قبل ذلك كان الباحث الإيراني صادق ملك شهمير زادي قد اضطلع بمسؤولية البحوث والتنقيبات الأثرية في منطقة سيلك. واستمرت بحوث هذا الخبير خمسة أعوام.
وأوضح حسن فاضلي نشلي رئيس مركز بحوث علم الآثار في إيران أن منطقة سيلك الشمالية تضم طبقات قروية من الدرجة الأولي بعمق 14 متراً ويمكن لهذه الطبقات أن تقدم معلومات قيّمة حول هذا الموقع التاريخي الأصيل لعلماء الآثار، وتعرف هذه القرية الأثرية للعالم.
ومما يذكر أن تركيا سجلت في منظمة اليونيسكو إحدى قراها التي تعود إلى عصور ما قبل التاريخ على أنها أقدم قرية في منطقة الشرق الأوسط هذا في وقت ثبت فيه أن منطقة سيلك الأثرية في إيران فيها أقدم قرية في العالم يعود عمرها إلى عصور ضاربة الجذور في فترة ما قبل التاريخ.
وحسب قول رئيس هيئة علماء الآثار الخبير الإيراني حسن فاضلي نشلي، من المقرر في الدراسات التي سوف تتم في سيلك على مدى 5 أعوام رسم خريطة تاريخية لحركة الإنسان من الغيران وترك سكناها إلى المجتمعات القروية والمدنية في الهضبة الإيرانية.
جدير ان نذكر هنا ان سيلك هي اهم منطقة تلال تعود الى عصور ما قبل التاريخ في ايران حيث يربو عمرها على اكثر من 8 آلاف عام.
وقد خضعت هذه المنطقة التاريخية إلى بحوث أثرية قام بها في عقد الثلاثينات من القرن العشرين عالم الآثار رومان كريشمن.

ثمرات الأوراق : حول مفهوم علم الآثار عند المسلمين / 3



1-دفينــة (24) : الجمع دفائن وهي الكنوز التي دفنت أي سترت ووريت في الأرض .

وتعبر " الدفائن " عن لآثار المنقولة التي يعثر عليها مدفونة في باطن الأرض ، وقد استخدم المسعودي اللفـظ بنفس المعني بينما استخدم البنيان للتعبير عن الآثار الثابتة عندما تحدث عن دفائن مصر قائلا : (25) ولمصر أخبار عجيبة من الدفائن والبنيان وما يوجد في الدفائن من ذخائر الملوك التي استودعوها الأرض وغيرهم من الأمم ممن سكن تلك الأرض .

وقد أفرد " المقريزي " فصلاً للكلام عن الدفائن والكنوز جعله بعنوان (26) " ذكر الدفائن والكنوز التي تسميها أهل مصر المطالب " .

2-ذخيــرة (27) : الجمع ذخائر وهي ما ادخر قال الشاعر :

بعمرك ما مال الفتي بذخيرة

ولكن إخوان الصفاء الذخائر

وقد استخدم المسعودي لفظ الذخائر ليعبر به عن النفائس والأموال التي ادخرها السابقون ودفنوها فنجده يقول " وما يوجد في الدفائن من ذخائر الملوك التي استودعوها الأرض " ويقول في موضع آخر (28) " وقد كان جمعة من أهل الدفائن والمطالب ومن قد اعتني وأغري بحفر الحفائر وطلب الكنوز وذخائر الملوك والأمم السالفة المستودعة بطن الأرض " .وفي معرض كلام المقريزي عن خزائن القصر الفاطمي الكبير يذكر كتابا بعنوان " الذخائر " ، وقد عثر أحمد بن طولون علي كنز آخر قدره مليون دينار يورد لنا المقريزي خبر العثور عليه علي النحو التالي (38) " وركب ( أحمد بن طولون ) في غد ذلك إلي نحو الصعيد ، فما أمعن في الصحراء ساخت في الأرض يد فرس بعض غلمانه ، وهو رمل فسقط الغلام في الرمل فإذا بفتق فأصيب فيه من المال ، ما كان مقداره ألف ألف دينار ، وهو الكنز الذي شاع خبره " ، ولعل استخدام " أحمد بن طولون " للمال الذي وجده في كنز " تنور فرعون " في بناء مسجده الجامع بجبل يشكر وبناء العين كان التطبيق العملي لحديث الرسول ( ص ) السالف الذكر ، ويجدر أن نشير مرة أخري إلي تفسير " ابن عباس " للفظ كنز في سورة الكهف بأنه كان علماً وصحفاً مما يبرهن بصورة واضحة علي أن علماء المسلمين في فجر الإسلام كان لديهم إدراك مكتمل وتام للقيمة الأثرية لتراث ومخلفات الأمم السابقة وأن العلم والصحف التي خلفتها لنا الأجيال السابقة من الإنسانية تفوق في فيمتها الذهب والفضة ، وهذا ينفي عن المسلمين ما قد يتبادر إلي ذهن البعض من أن اهتمامهم بالآثار القديمة كان منصباً فقط علي البحث عن الكنوز .

9- مطلــب (39) : من طلب والطلب محاولة وجدان الشيء وأخذه ، والجمع مطالب .

استخدمت كلمة المطالب للدلالة علي الذخائر والكنوز التي يعثر عليها في الدفائن ، وقد استخدمها المسعودي بهذا المعني فهو يقول : (40) " ولمصر أخبار عجيبة من الدفائن والبنيان وما يوجد في الدفائن من ذخائر الملوك التي استودعوها الأرض وغيرهم من الأمم ممن سكن تلك الأرض وتدعي بالمطالب إلي هذه الغاية " ويقول في موضع آخر (41) " وقد كان جماعة من أهل الدفائن والمطالب ومن قد اعتني وأغرى بحفر الحفائر وطلب الكنوز وذخائر الملوك والأمم السالفة المستودعة ببطن الأرض ببلاد مصر " وفي موضع آخر " وقد كان لمن سلف وخلف من ولاة مصر إلي أحمد بن طولون وغيره إلي هذا الوقت ( وهو سنة اثنتين وثلاثين وثلاثمائة ) أخبار عجيبة ، فيما استخرج في أيامهم من الدفائن والأموال والجواهر ، وما أصيب في القبور من المطالب والخزائن " ، وكذلك استعمل المقريزي الكلمة في عنوان فصل من كتابه المواعظ " ذكر الدفائن والكنوز التي تسميها أهل مصر المطالب " ويتضح من العنوان ومن استخدام المسعودي للكلمة أنها استخدمت في هذا المعني عند أهـل مصـر . كذلك ذكرهـا المقريـزي عندما ساق خبراً عن أحمد بن طولون (42) " ( وركـب ) أحمـد بن طولون يوماً إلي الأهرام فأتاه الحجاب بقوم عليهم ثياب صوف ومعهم المساحي والمعاول فسألهم عن ما يعملون فقالوا نحن قوم نطلب المطالب " .

amin2010
04-01-2010, 07:48 PM
موضوع جيد وجميل تحياتي لكي

حنين الاشواق
04-01-2010, 10:21 PM
مرورك وردك الاجمل