المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما هي قصتك أيها الغدر


حنين الاشواق
03-26-2010, 09:10 PM
ما هي قصتك أيها الغدر



ما هي قصتك أيها الغدر



يا من تفرق بين الأحباب



تدخل بين اللحم والظفر و تبعد من كان قريبا



تدخل بين الناس وتفسد الإخوة و الأصحاب



تزرع الشر بينهم و تجعلهم يحصدون العذاب



ماذا سأقول أيها الغدر



ماذا سأقول



لو أألف ألف كتاب لن استطيع أن أقول لك كل ما أريد



قلبي منك امتلأ آلمتنا بأشياء صعبة



و لو لا ستر الله لكنا تحت التراب لكنا انتحرنا و حرمنا من باب التواب



و نخسر أيضا في العالم الأخر وتقفل كل الأبواب



ما هي قصتك أيها الغدر



يا من تفرق بين الأحباب



تدخل بين اللحم والظفر و تبعد من كان قريبا



لما تريد تدخل كيف ما تشاء



تدخل من شقة الباب أو تمشي وراء الظهر و لا نعطيك أي حساب



الغدار تجعله يتكلم ويقول كلاما جميلا



تصبح ترى نفسك طائرا مع حمامة فوق السحاب



أو ترى الورد دائرا و مفرشا فوق التراب



و المغدور يبقى حائرا بين الكذب والصواب



كيف سيعرف أن داخل الحمامة غراب



أو كيف سيفكر بان حتى الورد كاذب



ما هي قصتك أيها الغدر



يا من تفرق بين الأحباب



تدخل بين اللحم والظفر و تبعد من كان قريبا



كم من شخص قلبه تحطم احترق مثل الشمعة و ذاب



طول الليل يبكي ساهرا و ما وجد غير الدموع



و كم من واحد كان يفكر لكي يذهب إليها خاطبا



و في ذلك اليوم نهض مبكرا و أخد كل ما يستطيع



كل الطريق و هو يشكر والديه و لم يظن بأن الفتاة طلبها آخر و هو سيردونه من الباب



كم من واحد قرر أن يكتب الكتاب و كل شروطهم لباها ثم ردوه بكل ما احضر بدون أي رد أو جواب



و كم من فتاة كانت تحضر لزفافها و عزمت كل الأهل و الأحباب و ها هي تنتظر في عريسها متى يظهر و لكن عريسها حاضر في عرس أخر بعد ما وجد ما كان يريد



و كم من واحدة خانها الحظ بعد الزاج تغير كل شيء زوجها أصبح شابا بعد ما شاب أصيح يسهر يسكر و يدخل للبيت منتنا برائحة المشروب و هي وأطفالها متحاجون لعدة أشياء



كم من بيت كم من قصر كم من كوخ بسببك أيها الغدر هدم



كم من أشخاص كانوا في الستر و انكشفوا و كنت أنت السبب



كم من بيت كان ممتلئا كان بناسه منورا و جميلا دخلت إليه و جعلته خاليا و ورقة الطلاق أمام الباب أربع حيطان و صور قليلة و ذكريات الزمن الجميل و طفل صغير حائر لماذا افترق والداه



أنت السبب أيها الغدر



يا من تفرق بين الأحباب



تدخل بين اللحم والظفر و تبعد من كان قريبا



تدخل بين الناس وتفسد الإخوة و الأصحاب



تزرع بينهم الشر و تجعلهم يحصدون العذاب



تضرب شخصا بالأخر و تفرقهم



و عندما يقع الفأس في الرأس تذهب للبحث عن أحباب آخرين يمكن لك أن تفرقهم



هذه هي قصتك أيها الغدر



فرقت ناسا كثيرة



يا من ظننت انك شاطر و نسيت ما موجود في الكتاب



بان الله تعالى يغفر للمرء إذا تاب



و بأنه بقدرته سبحانه يستطيع أن يرجع الناس في دقيقة أحباب و يعوض الأيام الصعاب



و المغدور عنده اجر يلقاه في يوم الحساب



أما أنت فتبقى تائها تبقى تجري من باب لباب حتى تصل إلى الباب الأخير ألا وهو