1111


أنظم لمتآبعينا بتويتر ...

آو أنظم لمعجبينا في الفيس بوك ...
قديم 07-15-2010, 09:07 AM رقم المشاركة : 1

تاريخ التسجيل : Jan 2010
رقم العضوية : 2326
مجموع المشاركات : 8,946
مشاركتي في اليوم بمعدل: 2.54
معدل التقييم : 60
معلومات إضافية
رايق
رسالتے mms المزيد ....

حنين الاشواق غير متواجد حالياً


وزارة التربية والتعليم بين آمال التطوير وآلام الواقع


عبدالرحمن بن عبدالله الدوسري*
ندرك جميعا الرغبة الجادة من لدن قيادتنا الرشيدة ومسئولي الوزارة منذ عدة سنوات في إحداث نقلة تطويرية نوعية في تعليمنا لانتشاله من مرحلة الركود والضعف الذي يعترف به الجميع.. في وقت أصبحت دول نامية أقل منا إمكانات مادية وبشرية تحقق نتائج متقدمة في المسابقات الدولية في العلوم المختلفة.
وبالرغم من تعدد مشاريع التطوير وتوفير الدعم لها من أعلى المستويات إلا أن عمرها قصير غالبا وكأن نظامنا التعليمي بات قلعة محصنة تستعصي على عمليات التطوير، ومازال طلابنا داخل الصفوف بعيدين عن هذا الحراك (الثقافي!!) وكأنهم غير معنيين به.
إذن: لماذا لا يتجاوب الميدان التربوي والتعليمي مع حركة التطوير؟
- لماذا تنجح البرامج والمشاريع ذاتها في دول مجاورة ولا تنجح في نظامنا التعليمي؟
إنه بالرغم من أن المملكة تعد قارة لتباعد أطرافها واختلاف بيئاتها إلا أن الوضع التربوي والتعليمي واحد والمشكلات هي نفسها تقريبا في المدن الكبيرة والصغيرة، في الحاضرة والبادية، في البيئات المثقفة وغير المثقفة، ما يدل على أن المشكلة ليست مرتبطة بثقافة اجتماعية سائدة أو متعلقة بمقاومة التغيير.
هناك اتجاهان للتطوير أحدهما يقوم على دراسة الواقع ومعرفة المشكلات والاعتماد على نتائج هذه الدراسة في بناء برامج ومشروعات تعزز الإيجابيات وتعالج السلبيات، ويتطلب هذا النوع مدة من الزمن لأنه يقوم على دراسات علمية ومقابلات ميدانية، وهناك اتجاه آخر أسرع وأسهل هو تجاهل الواقع بإيجابياته وسلبياته والعمل على إيجاد واقع جديد - أرجو ألا يكون افتراضيا - بالاستفادة من الاتجاهات العالمية والتجارب الدولية وآراء الخبراء والمتخصصين، وإعداد البرامج والمشروعات والتنظيمات الخاصة بها وإنزالها إلى الميدان للتجربة - لتطويرها وليس لاختبار صلاحيتها - أو التطبيق مباشرة.. وهذا الاتجاه هو الذي تسلكه الوزارة؛ لأنه أسرع وأسهل بدلا من الدخول في دهاليز الواقع ومشكلاته.
وبالرغم من أن هذه المشروعات التطويرية مهمة وحيوية وربما لاقت قبولا ونجاحا كبيرين في دول أخرى إلا أن كثيرا منها ليست له الأولوية حاليا في واقعنا.. ولذلك لا يتفاعل معها الميدان بالصورة المتوقعة؛ لأن هناك احتياجات أهم لابد من الوفاء بها أولا.
على سبيل المثال: «نظام التقويم المستمر» فشل تطبيقه في نظامنا وأصبحت مخرجاته ظاهرة الضعف في أساسيات القراءة والكتابة ومبادئ العلوم والرياضيات لأنه لا يطبق بالشكل الصحيح ليس جهلا به وإنما تساهل وتقصير، إذ بدأ تطبيقه منذ سبع سنوات وواقع الحال: (التقويم المستمر = ألا تقويم) ويفترض أن تسمى عملية التقويم الشكلية الحالية (التنجيح الآلي).. والسبب في هذا التساهل والتقصير أن التقويم المستمر يعطي المعلم كامل الصلاحية في اتخاذ القرار مع غياب تام لأدوات المتابعة والمحاسبة، بينما في أسلوب الاختبارات يمكن لمدير المدرسة أو المشرف التربوي أو ولي الأمر أن يطلع على أسئلة الاختبار وأوراق الإجابة.
ومثال آخر وهو تغيير المناهج (الكتب الدراسية) وكأن الوزارة ترى أن الكتب الحالية سبب تدني مستوى الطلاب، وهذا من وجهة نظري غير صحيح لسبب بسيط أن المعلمين - غالبا - لا يستفيدون من الكتب بشكل سليم، بل إن هناك جرأة لم تكن معهودة قبل سنوات في حذف نصوص وموضوعات كاملة، وإهمال الأنشطة والتدريبات، وإذا كان هذا التعامل مع كتب سهلة ميسرة للمعلم والطالب وولي أمره فكيف سيكون الحال مع كتب تتوقف استفادة الطالب منها على التفاعل والبحث والاستقصاء والتفكير.. إن هذه الكتب تتطلب من المعلم، ليس فقط الإعداد الذهني وإنما إعداد الأنشطة والوسائل لضمان تفاعل الطلاب، وهذه لن تتوفر إلا لدى المعلم الجاد الواثق من نفسه الذي يحب مادته وينتمي إليها، ويتوفر لديه أيضا طلاب لديهم الرغبة في التعلم وعندهم الاستعداد لشحذ الهمة، وبذل الجهد، وإعمال الفكر، وهذه المتطلبات قليلة في مدارسنا.
وأمثلة أخرى عديدة كالتقويم الشامل ومدارس تطوير (الخمسين) والبرامج القادمة كالقيادة الذاتية للمدرسة، كلها برامج رائدة لكن الميدان ليس مهيأ لاستقبالها في الوقت الحاضر.
إننا بحاجة إلى تطوير يقوم على دراسة واقعنا بصورة شاملة للوقوف على مشكلاتنا مهما كانت مؤلمة وشائكة، ووضع خطط قوية وحازمة لمعالجتها مهما استغرق ذلك من الوقت.. حينئذ سيكون الميدان التربوي متشوقا ومتلهفا لبرامج التطوير والتجديد، بل يتبناها ويرعاها حتى تضيء مخرجاتها سماء وطننا الغالي وترفع رايته في المسابقات الإقليمية والدولية.
* مشرف تربوي




المصدر : منتديات رمز السلام - من طلاب وطالبات المدارس -For students in schools


مواضيع ذات صله







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
, , , , , , , , , , ,

مواضيع جديدة في قسم طلاب وطالبات المدارس -For students in schools

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك
BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: وزارة التربية والتعليم بين آمال التطوير وآلام الواقع عبدالرحمن بن عبدالله الدوسر
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وزارة التربية والتعليم بالسعودية تناقش تعليق الدراسة بسبب سوء الاحوال الجوية لوجين الاخبار ولاحداث- Forum News and Events 2 03-09-2016 12:19 AM
وزارة التربية والتعليم تبدء في تطبيق قرار خفض دوام معلمات المدارس الوعرة لوجين الاخبار ولاحداث- Forum News and Events 2 02-08-2015 12:33 AM
بيان العلماء لرفض إقامة معسكر كشفي بالمملكة‎ رمز السلام مواضيع اسلاميه - فقة - عقيدة -Islamic topics 2 12-25-2014 01:34 AM
ملوك السعودية رمز السلام الاخبار ولاحداث- Forum News and Events 16 01-11-2014 06:03 PM
الضوابط الجديدة لافتتاح مكاتب التربية والتعليم وهووبه طلاب وطالبات المدارس -For students in schools 2 08-22-2012 06:13 PM


الساعة الآن 02:27 PM



منتدى رمز السلام





Add to Google

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. 06
جميع الحقوق محفوظه لمنتديات رمز السلام
‪Google+‬‏