• ×

سحابة الكلمات الدلالية

منهج" رؤية 2030" والمسار الواضح ..لا أحد فوق القانون

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفة رمز السلام وضعت رؤية السعودية 2030 ، مساراً واضحاً، لمحاربة الفساد، وتعزيز الشفافية والنزاهة، التي تعد إحدى لوازم الرؤية، حيث شددت الرؤية على ضرورة وضع الشفافية كـ"منهج" للدولة، مؤكدة عدم التهاون أو التسامح مطلقاً مع الفساد بكل مستوياته، سواء أكان مالياً أم إدارياً وكذلك وفي أي وزارة مهما كان وضعها السيادي .

ويسجّل القرار الذي صدر، بالأمس، لأجهزة الدولة وشفافيتها العالية عن قضايا الفساد مهما كانت الوزارة تحتل موقعا سيادياً، حيث يعتبر القرار بمثابة خطوة في الطريق السليم لأنه يؤكد جدية المملكة في تحقيق الشفافية، ومكافحة الفساد، وهما العاملان اللذان ترتكز عليهما أغلبية الدول المتقدمة ، كما أنه يمثل رسالة واضحة بأنه لا أحد فوق النظام.

ولم يكن هذا الإجراء الأول من نوعه ولن يكون الأخير على طريق الاصلاح، والعمل على القضاء على الفساد حيث كان واضحا وشفافاَ للجميع ويظهر جدية السلطات السعودية في محاربة الفساد، وإقرار القانون.

وأكد هذا الإجراء أنه لن تكون هناك أي مجاملة، كما كان في الماضي، حيث كان البعض يعيب ويُثير قضية غياب الشفافية، وأن هناك مجاملات تتم للبعض، أو أن البعض لا يُحاسب، أو أن القانون لا يُطبق على الجميع، حيث انتهى كل هذا وأصبح لا أحد فوق القانون، سواء كان أميراً أو وزيراً في ظل رؤية 2030.

وتبقى كلمات ولي العهد صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان بمثابة منهج لمحاربة الفساد، عندما قال: "لن ينجو أي شخص دخل في قضية فساد سواء وزيرا أو أميرا أو أيا كان، أي أحد تتوفر عليه الأدلة الكافية سيحاسب''.

وقد صرح النائب العام الشيخ سعود بن عبدالله المعجب، في بيان له بالامس، بأنه وإثر تلقي الجهات الأمنية المختصة لمعلومات من وزارة الدفاع تتعلق بتعاملات مالية مشبوهة لأحد المسؤولين التنفيذيين في الوزارة مع إحدى الشركات التجارية بالمملكة.

وقال: بعد استكمال التحريات وإجراءات التثبت والاستدلال من قِبل الجهات المختصة، تم التوصل إلى نتائج أكدت سعي المسؤول المذكور لتسهيل إجراءات غير نظامية لصرف مستحقات مالية لتلك الشركة، مستغلاً في ذلك نفوذه الوظيفي.

وأضاف: بناء على تلك النتائج باشرت الجهة المختصة تنفيذ خطة أسفرت عن إلقاء القبض على المذكور بالجرم المشهود عند استلامه مبلغ مليون ريال.

وأردف: بإجراء التحقيقات الأولية معه من الجهة المختصة، أقر بارتكابه لجريمة الرشوة المنسوبة إليه وتورط شخصين آخرين في القضية نفسها، وقد تم القبض عليهما في حينه.

وقال "المعجب": حيث إن ما أقدموا عليه من الأمور المحرمة شرعًا والمعاقب عليها نظامًا، إلا أن جرمهم تتعاظم شناعته وخطورته لما انطوى عليه من خيانة للأمانة، وتغليب لأهوائهم وجشعهم ومصالحهم الشخصية على مصلحة الوطن، غير آبهين بما يترتب على ذلك من أضرار على الوظيفة العامة والأمانة الموكلة لهم والمسؤوليات العسكرية المؤتمنين عليها.

وأضاف: النيابة العامة إذ تعلن عن ذلك لتؤكد حرصها الدائم على اتخاذ كل ما من شأنه المحافظة على مقدرات الوطن ومكتسباته وتعقب كل من تسول له نفسه التطاول على المال العام، أو إساءة استعمال السلطة أو استغلال نفوذه الوظيفي، أو الإخلال بنزاهة الوظيفة العامة من ضعاف النفوس الذين يسعون للاتجار بالوظيفة العامة وتغليب مصالحهم الشخصية دون اعتبار لوازع ديني أو أخلاقي أو وطني. وتقديمهم للعدالة.
بواسطة : 06
 0  0  25
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:29 مساءً الإثنين 16 يوليو 2018.