• ×

"بيت المدينة" يكمل استعداداته للمشاركة في الجنادرية 33

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
صحيفة رمز السلام أكملت اللجان العاملة ببيت منطقة المدينة المنورة استعداداتها للمشاركة في النسخة ٣٣ للمهرجان الوطني للتراث الوطني والثقافة "الجنادرية"، وذلك بعشرات الفعاليات والبرامج والأنشطة .

وأوضح المشرف العام على بيت منطقة المدينة المنورة محمد بن مصطفى النعمان أن هناك إقامة ورشة علمية للبحث عن المزيد من الثراء والتميز لحضور بيت المدينة في مهرجان الجنادرية. وكانت الورشة برعاية سمو أمير المنطقة وبمشاركة نخبة من مثقفي المنطقة وأبنائه.. وقد شرفت الورشة بحضور فاعل من سمو نائب أمير المنطقة.

وأضاف النعمان أن منطقة المدينة المنورة تعتبر إحدى المناطق الهامة والرسمية المشاركة في المهرجان الوطني للتراث والثقافة بالجنادري، نظراً لوجود المقوم الأساسي من تراث وتاريخ وموروث ومكانة وطاقة بشرية، وتوفر الحرف الشعبية المتنوعة، وكذلك تنوع الفلكلور والأهازيج والفنون المختلفة، وتمسك المجتمع بالموروث والإرث الثقافي والأدب الشعبي والحفاظ عليه، فضلاً عن اهتمام المسؤولين وتشجيعهم ودعمهم للتراث والمنتمين إليه.

وكشف النعمان أن عدد المشاركين في بيت المدينة المنورة يبلغ نحو 545 مشاركاً ومشاركة في مختلف البرامج الثقافية والتراثية والشعبية والحرفية والأسر المنتجة، والتي تضم 19 فعالية و4 برامج نسائية. مبيناً أن الأنشطة المعتمدة تتماشى مع رؤية البيت المشتملة على أن يكون بيت منطقة المدينة المنورة رائداً في تقديم تاريخ وحضارة وثقافة المنطقة وموروثها الشعبي.

وأوضح أن الفعاليات تتنوع بين البرامج التراثية والثقافية والأسرية والمجتمعية والمبادرات، حيث تشتمل الفعاليات التراثية على برامج: المدينة المنورة بين الماضي والحاضر، موروث الأجداد يتعرف عليه الأحفاد، البيت المديني ومكوناته. فيما تتضمن الفعاليات الثقافية: آذان المسجد النبوي، مجسمات المدينة المنورة، أولويات المدينة المنورة، البرنامج الثقافي، المعارض التعريفية، الأفلام المرئية. والفعاليات المجتمعية تتكون من: الصور الاجتماعية، الحرف الشعبية، الفلكلور الشعبي، السوق المديني، المطبخ المديني. أما فعاليات الأسرة فتشتمل على: برامج المرأة والطفل، الأسر المنتجة والمشغولات اليدوية. مضيفًا أن المشاركة الحالية تتضمن أيضًا 3 مبادرات، تتكون من برنامج إفطار صائم خلال يومي الاثنين والخميس، والسواك عند كل صلاة، ونادي الصّقار بينبع.

وأفاد المشرف العام على بيت المدينة المنورة أن البيت الذي تبلغ مساحته أكثر من 10 آلاف متر مربع، يحاكي البيئة العمرانية في المنطقة ويبرز أشهر المعالم التاريخية والتراثية، حيث يضم باب العنبرية والباب المصري وباب قباء والباب الشامي، كما تتكون مرافق البيت من جناح البيت المديني الذي يتكون من المقعد والديوان والدهليز ودكة الدهليز والديوان ودكة الديوان والمطبخ وبيت البير. مضيفًا أن مرافق البيت تضم أيضًا الساحة، وقاعة العقيق، وأجنحة الحرف الشعبية، ومنصة المحاضرات والعروض الشعبية والفلكلورية، وأركان المطبخ المديني، وأركان السوق المديني، وأجنحة الجهات المشاركة.

وأبان النعمان أن الزوار سيستمتعون بالتسوق في أركان السوق المديني التي تضم الأسر المنتجة، النقاش، الخطاط، العطار، النعناع، الحنة، المعمول والغريبة، الحلواني، النعناع المجفف ومشتقاته، العسل، النقلي والصاج، تقطير النعناع والورد. كما سيتذوقون أكثر من 31 صنفًا من أشهر المأكولات الشعبية في أجنحة المطبخ المديني. فيما تتضمن المشاركة الحرفية 18 حرفة شعبية تتميز بها منطقة المدينة المنورة.
بواسطة : 06
 0  0  38
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:52 مساءً الأحد 24 مارس 2019.